70 ألف سوداني جنوبي لجؤوا للسودان منذ يناير

مظاهر البؤس في مخيم أممي بملكال لنازحين من جنوب السودان (الأوروبية)
مظاهر البؤس في مخيم أممي بملكال لنازحين من جنوب السودان (الأوروبية)
أفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن نحو 69 ألفا من جنوب السودان فروا إلى السودان منذ يناير/كانون الثاني الماضي هربا من المعارك ونقص الغذاء.

ولجأ معظم النازحين إلى ولايات شرق دارفور وجنوب دارفور وغرب كردفان، بحسب المصدر ذاته.

وقالت الأمم المتحدة إن 226 ألفا و950 سوداني جنوبي لجؤوا إلى السودان منذ اندلاع الحرب الأهلية في جنوب السودان في نهاية 2013.

وإلى وقت قريب، كان مواطنو جنوب السودان يعاملون معاملة السودانيين في السودان رغم أنهم لا يملكون وضع لاجئ، لكن الخرطوم أنهت في نهاية مارس/آذار هذا الوضع وقالت إنها ستعتبر هؤلاء اللاجئين "أجانب"، ردا على دعم سلطات جنوب السودان لمقاتلين يحاربون الجيش السوداني في الولايات الحدودية.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أعرب خبراء من منظمة الأغذية والزراعة "الفاو" اليوم الثلاثاء عن قلقهم من مستويات الجوع في جنوب السودان، مع ارتفاع أسعار الأغذية إلى مستويات قياسية بعد عامين من الحرب الأهلية.

تجددت الاتهامات بين السودان ودولة جنوب السودان بشأن إيواء ودعم المتمردين في كلا البلدين، رغم الإعلان المتكرر عن توصلهما إلى كثير من التفاهمات حول القضايا العالقة بينهما.

أصدر رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت قرارًا جمهوريًا بتشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية، في إطار تنفيذ اتفاقية السلام الموقعة بين الحكومة والمعارضة المسلحة في أغسطس/آب المنصرم.

طالبت لجنة السلام والمصالحة بدولة جنوب السودان (حكومية) أطراف الحكومة الانتقالية بالإسراع في تشكيل "مفوضية المصالحة الوطنية"، التي نصت عليها اتفاقية السلام الموقعة بين الحكومة والمعارضة المسلحة.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة