مقتل أربعة ضباط إيرانيين في سوريا

إيرانيون يشيعون جنازة أفراد من الحرس الثوري قُتلوا في سوريا (أسوشيتد برس)
إيرانيون يشيعون جنازة أفراد من الحرس الثوري قُتلوا في سوريا (أسوشيتد برس)
ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن أربعة من ضباط الحرس الثوري -أحدهم برتبة عقيد- قتلوا في سوريا خلال مواجهات مع من وصفتهم بـ"جماعات الإرهاب والتكفير".

وقال مسؤول في القوات البرية التابعة للحرس الثوري الإيراني إن العقيد ما شاء الله شمسه والضابط حيدر إبراهيم خاني من وحدات الهندسة في الحرس الثوري، قتلا خلال قيامها بمهامهما مستشارين عسكريين في سوريا.

ونقلت مصادر إعلامية إيرانية خبر مقتل اثنين آخرين من المستشارين العسكريين في الحرس، هما جمال رضا وسعيد مسافر خلال معارك في مدينة حلب.

وتشارك قوات من الحرس الثوري في صفوف قوات النظام السوري بقتال المعارضة السورية، حيث فقدت طهران عددا كبيرا من عناصرها خلال المواجهات، بينهم ضباط كبار في الحرس الثوري.

وارتفع عدد قتلى العسكريين الإيرانيين في سوريا إلى 211 منذ أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت وسائل إعلام إيرانية إن ضابطا برتبة عقيد بالحرس الثوري قتل بسوريا. وكان الحرس الثوري قد أكد في وقت سابق مقتل اثنين من مستشاريه العسكريين خلال معارك بحلب شمالي سوريا.

3/4/2016

أفادت مصادر للجزيرة بمقتل القيادي في جبهة النصرة أبو فراس السوري، إثر غارة بريف إدلب الشمالي بسوريا. وأشار المرصد السوري أيضا إلى مصرع نجله وعشرين عنصرا من الجبهة وفصائل أخرى.

3/4/2016

ذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أن العشرات من المقاتلين الإيرانيين وعناصر حزب الله قتلوا بمعارك مع التنظيم بريف حلب الجنوبي، وذلك بالتزامن مع تأكيد الحزب مقتل أحد قادته.

29/2/2016

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن ضابطا بالحرس الثوري قتل خلال معارك شمال سوريا. وذكرت مصادر أخرى أن عددا من قوات التعبئة المعروفة باسم الباسيج قتلوا أيضا خلال الأيام الماضية بسوريا.

3/3/2016
المزيد من دولي
الأكثر قراءة