20 جريحا بتفجير بورصة التركية ومقتل منفذته

أفاد مراسل الجزيرة في تركيا -نقلا عن وزير الصحة التركي- بأن عشرين شخصا أصيبوا في تفجير نفذته امرأة في محيط مسجد "أولو جامع"، الذي يعدّ أكبر جوامع مدينة بورصة (شمال غربي البلاد) وأحد رموزها، وأدى التفجير إلى مقتل منفذته.

ووقع الانفجار بعد صلاة الظهر في منطقة مركزية مزدحمة بالسياح الأجانب والمحليين، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه.

وهرعت سيارات الإسعاف إلى المكان، وضربت قوات الأمن طَوقا أمنيا حول مكان الحادث، وقالت مصادر صحية إن بعض المصابين جراء الانفجار إصابتهم خطيرة.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن الانفجار ألحق أضرارا بعدد من المحال.

ويعد هذا أول انفجار يضرب بورصة، وشهدت تركيا سلسلة من التفجيرات هذا العام، بينها تفجيران في كبرى مدنها إسطنبول، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنهما، واثنان في العاصمة أنقرة أعلن المسؤولية عنهما مسلحون أكراد، كما شهدت هجمات من جماعات من أقصى اليسار، ومعظمها على قوات الشرطة والأمن.

ومدينة بورصة هي رابع كبرى مدن تركيا، وتعدّ مركزا صناعيا، وتقع إلى الجنوب مباشرة من إسطنبول عبر بحر مرمرة، وتغص بالآثار التي تعود إلى عصر الدولة العثمانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

وصل رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو للعاصمة الأردنية عمّان، في زيارة رسمية تستمر يومين، للتباحث حول أوضاع المنطقة والحرب على “الإرهاب” بعدما تأجلت الزيارة بسبب التفجير الذي استهدف إسطنبول.

أعلنت إسرائيل اليوم أن ثلاثة إسرائيليين كانوا بين القتلى الأربعة الذين سقطوا في تفجير أمس وسط إسطنبول، وقد أعادت ثلاثة من جرحاها إلى البلاد، وسط تواصل الإدانات الدولية والعربية للهجوم.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة