ميركل تنتقد الاستيطان الإسرائيلي وتدعم المبادرة الفرنسية

Berlin, GERMANY : German Chancellor Angela Merkel and Palestinian president Mahmud Abbas give a joint press conference on October 18, 12013 at the Chancellery in Berlin. Abbas, who actually tours Europe, is also to meet the German President and the German Foreign Minister later on the day. AFP PHOTO / JOHN MACDOUGALL
ميركل بحثت مع عباس التطورات الأخيرة في الشرق الأوسط (الفرنسية-أرشيف)

انتقدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل سياسة إسرائيل الاستيطانية، مؤكدة أنها تضر حل الدولتين، وأعربت عن دعمها المبادرة الفرنسية الساعية لاستئناف مفاوضات السلام بين الجانبين.

وأشارت ميركل -خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، عقب لقائهما بالعاصمة برلين أمس الثلاثاء- إلى حق الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي في العيش بأمن وسلام، وأضافت أننا "متفقون على استمرار العمل على طريق حل الدولتين، رغم صعوبتها وتعقيداتها".

وأعربت ميركل عن سعادتها بالجهود التي يبذلها الجانب الفلسطيني، مشيرة إلى تشجيع فلسطين في ما يتعلق باستمرار الشراكة الأمنية مع إسرائيل "لأنها تشكل أساس العودة إلى المسار السياسي".

وأعلنت ميركل دعم بلادها المبادرة الفرنسية الأخيرة، التي ترمي إلى استئناف مباحثات السلام بين الجانبين، داعية كافة الأطراف الفاعلة "للاشتراك في المبادرة".

وتصر ميركل على إشراك كل الأطراف المهمة في المبادرة الفرنسية التي من المرجح أن يبدأ تنفيذها بعقد مؤتمر وزاري دولي أوائل يونيو/حزيران المقبل في باريس تمهيدا لعقد مؤتمر للسلام.

بدوره، قال عباس إنه بحث مع ميركل التطورات الأخيرة في منطقة الشرق الأوسط، داعيًا إلى "استمرار المسار السياسي لحل الخلافات في المنطقة".

وأكد عباس أن الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية يشكل أكبر عقبة أمام تحقيق السلام، مشيرًا أنه سيقدم مسودة إلى مجلس الأمن حول الاستيطان.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

صورة توضيحية لمستوطنة راموت شمال القدس المحتلة

يوما بعد آخر يواصل الاحتلال الإسرائيلي تغوله الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة، فقد صادق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مؤخرا على بناء مئات الوحدات الاستيطانية الجديدة في مستوطنات الضفة الغربية.

Published On 14/4/2016
المزيد من استيطان
الأكثر قراءة