الكوارث الطبيعية قتلت 8 ملايين منذ عام 1900

الخسائر المادية الناجمة عن الكوارث الطبيعية تقدر بأكثر من سبعة تريليونات دولار (أسوشيتد برس)
الخسائر المادية الناجمة عن الكوارث الطبيعية تقدر بأكثر من سبعة تريليونات دولار (أسوشيتد برس)

أظهرت دراسة ألمانية حديثة أن الكوارث الطبيعية التي وقعت على الأرض منذ عام 1900 تسببت في وفاة نحو ثمانية ملايين شخص.

وقدّر معهد كارلسروه للتقنية بألمانيا الخسائر المادية الناجمة عن هذه الكوارث بأكثر من سبعة تريليونات دولار (سبعة آلاف مليار دولار)، حسب ما ذكره المعهد أمس الاثنين في كارلسروه. 

وقال الباحث الألماني بالمعهد والمتخصص في علم فيزياء الأرض جيمس دانيل إنه رصد أكثر من 35 ألف حدث كارثي وقع على الأرض بين عامي 1900 و2015.

ونشر دانيل نتائج دراسته خلال المنتدى السنوي للاتحاد الأوروبي لباحثي علم فيزياء الأرض أمس الاثنين في فيينا.

وتشمل الكوارث الطبيعية الزلازل والبراكين والتسونامي (الأمواج العالية في البحر التي تنجم عن زلزال أو بركان) والأعاصير وغيرها.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

قال رئيس هايتي رينيه بريفال إن عدد قتلى الزلزال المدمر الذي ضرب بلاده الشهر الماضي قد يقفز إلى 300 ألف شخص, ليصبح واحدا من أكثر الكوارث الطبيعية دمارا في التاريخ. جاء ذلك أمام قمة لتجمع دول الكاريبي.

يبدو أن توالي الكوارث الطبيعية وشدتها وسعة تأثيرها أشعرت المانحين بالإنهاك والكلل، ولعل هذه النتيجة منطقية بالنظر إلى بطء استجابة المجتمع الدولي للفيضانات المأساوية الراهنة التي أغرقت مساحات واسعة من باكستان ومثلها زلزال هايتي المدمر الذي عصف بالجزيرة بداية العام الجاري.

يتفق الباحثون على أن للتغير المناخي دورا ما في ارتفاع معدل الفيضانات في آسيا عموما، لكن دون أن يعفي ذلك الإنسان من مسؤوليته عن تدمير التوازن البيئي ووقوع الكوارث الطبيعية بمختلف أنواعها.

دفعت كارثة الزلزال التي تعرضت لها اليابان وما نتج عنها من تداعيات خطيرة على المستوى النووي، العديد من دول العالم لبحث السبل الكفيلة بالتقليل من الأخطار المدمرة لهذا النوع من الكوارث الطبيعية.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة