أردوغان: التقرير الأوروبي عن الحقوق بتركيا استفزازي

أردوغان: أغلب الانتقادات من الغرب لها نوايا سيئة (أسوشيتد برس)
أردوغان: أغلب الانتقادات من الغرب لها نوايا سيئة (أسوشيتد برس)

استنكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تقريرا أصدره البرلمان الأوروبي ينتقد فيه سجل تركيا المتعلق بحقوق الإنسان وحرية الصحافة، ووصفه بأنه استفزازي.

وقال أردوغان -خلال حديثه مع مسؤولين محليين في أنقرة- إن أغلب الانتقادات الموجهة لتركيا من الغرب "لها نوايا سيئة".

وكان البرلمان الأوروبي قد أقر الأسبوع الماضي تقريره السنوي عن تركيا المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي، وانتقد التقرير سجل أنقرة الخاص بحقوق الإنسان وحرية الصحافة في عام 2015.

واعتبر أردوغان أن الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى تركيا أكثر مما هي بحاجة إليه.

بدوره قال رئيس وزراء تركيا أحمد داود أغلو -خلال اجتماعه بالجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا المعنية بحقوق الإنسان- إن اتفاقات حقوق الإنسان الأوروبية ستكون أساس الدستور الجديد في تركيا.

وكان المركز الإعلامي لرئاسة الوزراء التركية أفاد -في بيان الاثنين- أن تركيا عززت من مساهماتها خلال الفترة الأخيرة في جهود المجلس الأوروبي، وأصبحت من الدول الأكثر مساهمة بالمجلس خلال عام 2016، إلى جانب زيادة عدد الأعضاء الأتراك في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا.

وأكد البيان أن تركيا -بوصفها أحد مؤسسي المجلس الأوروبي- ستواصل التعاون مع المجلس ومؤسساته على أساس الثقة.

ويسعى حزب العدالة والتنمية الحاكم بزعامة داود أوغلو إلى وضع دستور جديد يحل مكان الحالي الذي يعود لفترة ما بعد الانقلاب العسكري عام 1980، في حين يخشى منتقدون أن يضع الدستور الجديد سلطات كثيرة في يد الرئيس أردوغان.

المصدر : وكالات