كوريا الشمالية تستعد لتجربة صاروخية جديدة

كوريا الشمالية تعرض صاروخين في استعراض عسكري سابق (الأوروبية)
كوريا الشمالية تعرض صاروخين في استعراض عسكري سابق (الأوروبية)

أفادت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية أن كوريا الشمالية نشرت صاروخا أو اثنين من نوع "موسودان" المتوسط المدى على ساحلها الشرقي، فيما يبدو أنه استعداد لتجربة إطلاق غدا الجمعة الذي يوافق الذكرى السنوية لميلاد كيم إيل سونغ، مؤسس الدولة.

وقالت الوكالة اليوم الخميس نقلا عن مصادر متعددة بالحكومة الكورية الجنوبية إن منصة إطلاق متنقلة رصدت وهى تحمل صاروخين من طراز "موسودان" في أعقاب رابع تجربة نووية لكوريا الشمالية، أجرتها في يناير/كانون الثاني، وإطلاق صاروخ بعيد المدى في فبراير/شباط، مما أدى إلى فرض عقوبات جديدة من الأمم المتحدة.

ووفقا لوزارة دفاع كوريا الجنوبية وخبراء، فإن "موسودان" المصمم ليصل مداه إلى أكثر من ثلاثة آلاف كيلومتر غير معروف أنه جرت تجربة لإطلاقه.

استعراض القوة
ويقول بعض الخبراء إن بيونغ يانغ قد تقرر إجراء تجربة لإطلاق "موسودان" في المستقبل القريب مع محاولتها بناء صاروخ باليستي عابر للقارات مصمم بحيث يمكنه الوصول إلى الولايات المتحدة.

وامتنع المتحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية مون سانغ جيون عن تأكيد تقرير "يونهاب" لكنه قال إن الجيش في حالة تأهب مرتفعة تحسبا لأي صاروخ قد تطلقه كوريا الشمالية لأن زعيمها كيم جونغ أون توعد بإجراء المزيد من التجارب.

وكان الزعيم الكوري الشمالي قال الشهر الماضي إن بلاده ستختبر قريبا رأسا حربيا نوويا وصواريخ باليستية بمقدورها حمل رؤوس حربية نووية.

ودأبت كوريا الشمالية على التهديد بتدمير جارتها الجنوبية والولايات المتحدة، وكثيرا ما أطلقت صواريخ أثناء فترات التوتر بالمنطقة أو عندما تتعرض لضغوط للتخلي عن برامجها لأسلحة الدمار الشامل.

وقال خبراء كوريون جنوبيون إن بيونغ يانغ قد تختار القيام باستعراض للقوة إما غدا الجمعة 15 أبريل/نيسان الذي يوافق الذكرى السنوية لميلاد كيم إيل سونغ، جد الزعيم الحالي، أو قبل مؤتمر للحزب الحاكم في مايو/أيار المقبل.

المصدر : الألمانية,رويترز