تنظيم الدولة ينشر تفاصيل هجمات باريس وبروكسل

A composite picture made of handout pictures made available by Interpol on 23 March 2016 of Brahim El Bakraoui (L) Khalid El Bakraoui at an unspecified location. Belgian broadcaster RTBF reported on 23 March 2016 that two brothers Khalid and Brahim el-Bakraoui have been identified by Belgian police as the suspected suicide bombers of the Brussels attacks. One of them, Khalid had rented an apartment using a false name in the Brussels neighborhood of Forest, where police killed a gunman in a shootout last week. The attacks at the main airport and in the metro in Brussels killed 34 people and wounded nearly 200 on Tuesday. EPA/INTERPOL / HANDOUT
تنظيم الدولة قال إن خالد البكراوي (يمين) وشقيقه إبراهيم كانا وراء هجمات باريس وبروكسل (الأوروبية)

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية أن الأخوين إبراهيم وخالد البكراوي اللذين قتلا خلال هجمات بروكسل في الـ22 من مارس/آذار الماضي كانا وراء الهجمات التي استهدفت العاصمة البلجيكية، وهجمات باريس التي هزت العاصمة الفرنسية في الـ13 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقال تنظيم الدولة في العدد الـ14 من مجلته "دابق" التي نشرها على الإنترنت اليوم الأربعاء إن التحضيرات لهجمات باريس وبروكسل بدأت مع خالد البكراوي وشقيقه البكر إبراهيم، وأشار إلى أن خالد وإبراهيم شاركا في شراء أسلحة ووضع خطط للهجوم.

وذكر التنظيم أن الأخوين البكراوي شاهدا رؤيا خلال وجودهما في السجن على خلفية جرائم حق عام ارتكباها، وقررا "العيش من أجل الدين". ووصف خالد (27 عاما) الذي فجر محطة مترو بروكسل بأنه "قائد بالفطرة" وكان "مليئا بالحيوية والأحلام لتغيير الحياة".

وأكدت المجلة -التي تنشر مقالات غير موقعة- أن نجيم العشراوي (25 عاما) -الذي فجر نفسه خلال الهجوم على مطار بروكسل والحائز شهادة في الإلكترونيات- كان خبير متفجرات المجموعة، وقالت إنه هو الذي أعد المتفجرات لهجمات باريس وبروكسل، ووصفته بـ"بالغ الذكاء" وكشفت عن أنه قاتل في سوريا منذ 2013.

وعثر على بصمات العشراوي على سترات مفخخة استخدمت في هجمات باريس وفي شقة ببروكسل انطلق منها العشراوي والأخوان بكراوي باتجاه المطار.

من جانب آخر، نشرت مجلة دابق معلومات عن محمد بلقايد -وهو جزائري عمره 35 عاما- تفيد بأنه أطلق النار على شرطي فقتله في الـ15 من مارس/آذار الماضي أثناء مداهمة شقة في ضاحية فورست ببروكسل. وكانت تلك المداهمة هي الأولى في سلسلة من الأحداث تلتها هجمات بروكسل وعمليات اعتقال أخرى.

وذكرت المجلة أن بلقايد وصل إلى أوروبا من سوريا برفقة العشراوي، مؤكدة ما خلص إليه المحققون بأن الاثنين سافرا معا وادعيا أنهما لاجئان سوريان الصيف الماضي، واستقلا سيارة إلى بلجيكا قادها صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس المعتقل ببلجيكا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

People bring flowers and candles to mourn for the victims at Place de la Bourse in the center of Brussels, Tuesday, March 22, 2016. Bombs exploded at the Brussels airport and one of the city's metro stations Tuesday, killing and wounding scores of people, as a European capital was again locked down amid heightened security threats. (AP Photo/Martin Meissner)

أشارت صحيفة واشنطن تايمز إلى حالة عدم الاستقرار لدى الغرب جراء التعرض للهجمات الدموية، وقالت إن مرد هذه الحالة يعود للأزمات بالشرق الأوسط، ودعت الغرب للاستيقاظ بعد هجمات بروكسل.

Published On 31/3/2016
Police in riot gear sweep the area in front of the old bourse clear of right wing demonstrators next to one of the memorials to the victims of the recent Brussels attacks, at the Place de la Bourse in Brussels, Sunday, March, 27, 2016. In a sign of the tensions in the Belgian capital with security services under pressure, Belgium's Interior Minister Jan Jambon appealed to residents not to march Sunday in Brussels in solidarity with the victims. (AP Photo/Alastair Grant)

انتقدت صحف أميركية بشدة وسخرت من أجهزة الاستخبارات والسياسيين البلجيكيين بشأن تفجيرات بروكسل، وقالت إن هناك أخطاء فادحة بالتحقيق مع المشتبه بهم ومعاملتهم كالمجرمين العاديين، وإن “لامبالاة” الحكومة تثير الغضب.

Published On 29/3/2016
صلات قد تربط بين منفذي هجمات بروكسل وباريس

كشف مسؤول أميركي أن الأخوين إبراهيم وخالد البكراوي اللذين فجرا نفسيهما في مطار ومحطة لقطار الأنفاق بالعاصمة البلجيكية بروكسل الثلاثاء الماضي كانا على لائحة المراقبة الأميركية لمكافحة الإرهاب.

Published On 26/3/2016
A composite picture made of handout pictures made available by Interpol on 23 March 2016 of Brahim El Bakraoui (L) Khalid El Bakraoui at an unspecified location. Belgian broadcaster RTBF reported on 23 March 2016 that two brothers Khalid and Brahim el-Bakraoui have been identified by Belgian police as the suspected suicide bombers of the Brussels attacks. One of them, Khalid had rented an apartment using a false name in the Brussels neighborhood of Forest, where police killed a gunman in a shootout last week. The attacks at the main airport and in the metro in Brussels killed 34 people and wounded nearly 200 on Tuesday. EPA/INTERPOL / HANDOUT

أفادت شبكة “أن بي سي” التلفزيونية الأميركية بأن اسمي الشقيقين خالد وإبراهيم البكراوي اللذين فجرا نفسيهما بمترو بروكسل ومطارها كانا مدرجين على القوائم الأميركية لمكافحة الإرهاب.

Published On 25/3/2016
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة