ساندرز: دعم إسرائيل لا يعني تجاهل الفلسطينيين

ساندرز دعا إلى معاملة الفلسطينيين بكرامة واحترام (أسوشيتد برس)
ساندرز دعا إلى معاملة الفلسطينيين بكرامة واحترام (أسوشيتد برس)

دعا المرشح الديمقراطي للانتخابات التمهيدية الرئاسية الأميركية بيرني ساندرز الولايات المتحدة إلى انتهاج سياسة أكثر "توازنا" في الشرق الأوسط، تقوم على دعم إسرائيل دون تجاهل حاجات الشعب الفلسطيني والاهتمام بمصيره.

وأعرب ساندرز عن أمله أن يرغب الجميع بالولايات المتحدة في أن يتوقف "النزاع المزمن" بالشرق الأوسط، "سواء كنا يهودا أو لم نكن".

وأوضح السيناتور عن ولاية فيرمونت في مقابلة مع قناة "سي أن أن" أنه لا يمكن جلب السلام إلى المنطقة "إذا لم نعامل الفلسطينيين بكرامة واحترام"، مشيرا إلى أن إسرائيل ردت بشكل "غير متناسب" أثناء الحرب على غزة صيف 2014.

لكنه استدرك بقوله إن لإسرائيل الحق في أن تكون حرة ومستقلة، "وأن تعيش بأمان دون التعرض لهجمات إرهابية، ولا أحد سيكافح أكثر مني في سبيل ذلك".

وحقق ساندرز فوزين متتاليين على منافسته وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي بولايتي ويسكونسن وأيومينغ، ووصل عدد مندوبيه في الحزب لاختياره رئيسا 1117 مندوبا، مقابل 1774 لمنافسته، وهو أول مرشح يهودي يحصل على نواب أثناء انتخابات تمهيدية رئاسية أميركية.

وتتوجه الأنظار إلى الانتخابات التمهيدية بولاية نيويورك في 19 أبريل/نيسان الحالي، ويتنافس مرشحو الحزب الديمقراطي على 291 مندوبا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أشارت صحيفة واشنطن تايمز الأميركية إلى تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي، وأن البعض يصف إسرائيل بكونها المعتدية دائما على الفلسطينيين، وأن الصراع المستحكم جعلَ السلام أمرا غير ممكن.

تتبارى هيلاري كلينتون وبيرني ساندرز خلال الانتخابات التمهيدية بويسكونسن الثلاثاء المقبل، حيث يسعى كل منهما لإبراز أنه المرشح الأفضل لتمثيل الحزب الديمقراطي في مواجهة دونالد ترامب الذي يتصدر سباق الجمهوريين.

قالت صحيفة واشنطن بوست إن الجيش الإسرائيلي يصعّد من أساليب فتكه بالفلسطينيين، بما في ذلك استخدام الرصاص الحي بمواجهة الاحتجاجات الواسعة على أمل إعادة الهدوء للقدس والضفة والحدود مع غزة.

قال السفير الأميركي لدى إسرائيل إن الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد يجتمعان في واشنطن الشهر القادم وينجزان اتفاقا بشأن المساعدات العسكرية لإسرائيل في المستقبل.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة