إحباط هجوم على وزارة الداخلية بستافروبل الروسية

صورة بثها ناشطون من موقع الهجوم في إقليم ستافروبل
صورة بثها ناشطون من موقع الهجوم في إقليم ستافروبل

قالت مصادر روسية إن رجال الأمن أحبطوا هجوما على مقر وزارة الداخلية في إقليم ستافروبل الواقع في شمال القوقاز، وقضوا على المهاجمين.

وأضافت المصادر أن المسلحين حاولوا اجتياز حاجز للشرطة، مشيرة إلى أن مسلحا تمكن من تفجير نفسه بالقرب من الحاجز دون وقوع أي ضحايا في صفوف الشرطة أو المدنيين.

وقال مدير مكتب الجزيرة في موسكو زاور شوج إن ثلاثة مسلحين هاجموا مركز وزارة الداخلية في منطقة نافاسيوسكايا في الإقليم الواقع جنوب روسيا، والذي يحد جمهوريات الشيشان وإنغوشيا وداغستان.

وأضاف أن المسلحين حاولوا مهاجمة المركز لكن عناصر الشرطة تصدت لهم واستطاعت أن تقتل اثنين منهم، بينما تمكن الثالث من تفجير نفسه ولم تسفر العملية عن وقوع أي خسائر في صفوف الشرطة أو المدنيين.

وأوضح المراسل أن السلطات الروسية أعلنت عملية لمكافحة "الإرهاب" في عموم الإقليم، وحالة الطوارئ في المنطقة التي شهدت الهجوم، حيث منع الأهالي من الخروج من المنازل وأغلقت المدارس والمتاجر والمنشآت العامة.

وذكر أن من المحتمل أن تتعرض المنطقة لهجمات أخرى استنادا إلى مصادر في وزارة الداخلية بالإقليم، مشيرا إلى أن الوزارة لم توجه اتهامات مباشرة لأطراف بعينها، لكن تسود شكوك على نطاق واسع بأن تنظيم الدولة الإسلامية يقف وراء الهجوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قتل 18 شخصا على الأقل وأصيب أربعة وعشرون آخرون جراء انفجار قنبلة قرب مقر للشرطة المحلية في منطقة أنغوشيا المضطربة. وذكرت مصادر صحفية أن الانفجار وقع في مدينة نازران كبرى مدن أنغوشيا.

قتل سبعة أشخاص يشتبه بأنهم مسلحون في تبادل لإطلاق النار السبت مع قوات الأمن الروسية، أثناء عملية في محج آباد في القوقاز الروسي التي شهدت أمس هجوما مزدوجا.

أعلنت جماعة توصف بأنها إسلامية مسؤوليتها عن تنفيذ تفجيرين قتل فيهما 34 شخصا على الأقل الشهر الماضي بمدينة فولغوغراد الروسية. وهددت الجماعة موسكو بمهاجمة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي ستعقد في منتجع سوتشي الروسي الشهر القادم.

قتل رجل أمن ومدرس في هجوم نفذه مسلح على مدرسة بالعاصمة الروسية موسكو اليوم الاثنين، قبل أن تعلن الشرطة الروسية -في وقت لاحق- أنها حررت جميع الطلاب الذين كان يحتجزهم المهاجم، وفق ما قالته مراسلة الجزيرة رانيا الدريدي.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة