نتنياهو يفاجئ واشنطن بإلغاء اجتماعه مع أوباما

أوباما (يمين) لدى استقباله نتنياهو بالبيت الأبيض في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (رويترز)
أوباما (يمين) لدى استقباله نتنياهو بالبيت الأبيض في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (رويترز)

ألغى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو زيارة طلبها مسبقا للاجتماع بالرئيس الأميركي باراك أوباما، في قرار "فاجأ" واشنطن.

وقال البيت الأبيض أمس الاثنين إن نتنياهو طلب قبل أسبوعين موعدا من الرئيس أوباما، وحين أتت الموافقة وتم تحديد موعد اللقاء يوم 17 أو 18 مارس/آذار الجاري، كان الجواب الإسرائيلي بأن نتنياهو ألغى الزيارة.

وأوضح المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض نيد برايس أن واشنطن كانت تتطلع إلى استضافة الاجتماع الثنائي، ولكنها فؤجئت بأنها علمت للمرة الأولى من خلال تقارير إعلامية أن نتنياهو اختار إلغاء زيارته بدلا من قبول الدعوة.

وشدد برايس أن ما قيل عن أن البيت الأبيض لم يتمكن من تحديد موعد يتفق وجدول أعمال رئيس الوزراء، هو عار عن الصحة.

وكانت زيارة نتنياهو لواشنطن مقررة لتتزامن مع المؤتمر السنوي للجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (آيباك)، أكبر لوبي مؤيد لإسرائيل في الولايات المتحدة، وهي مناسبة شارك فيها نتنياهو مرارا خلال السنوات الماضية.

وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن هذه حلقة جديدة من مسلسل العلاقة المتأزمة بين نتنياهو وأوباما -الذي تنتهي ولايته الثانية نهاية العام الجاري- على خلفية الاتفاق النووي بين الدول الكبرى وطهران، في حين سبق أن وصف أوباما التوتر بين البلدين في هذا الصدد بأنه أشبه ما يكون بخلاف عائلي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اعتذر رئيس الوزراء الإسرائيلي عن تعليقات لمستشاره الإعلامي اتهم فيها الرئيس الأميركي بمعاداة السامية، وقال بنيامين نتنياهو إن التعليقات غير لائقة ولا تعكس مواقفه ولا سياسة حكومته.

وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اجتماعه مع الرئيس الأميركي باراك أوباما يوم الاثنين بأنه "من أفضل الاجتماعات"، وفق ما نقلته الإذاعة الإسرائيلية العامة.

حذّر الرئيس الأميركي باراك أوباما مما أسماه تنامي العداء للسامية، وشدد على العلاقات "الأبدية" التي تجمع بلاده بإسرائيل، واعتبر أن قطع الروابط مع تل أبيب يعتبر "خطأ أخلاقيا".

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة