الجوع يهدد 16 مليونا جنوب القارة الأفريقية

مالاوي جنوب شرق أفريقيا تعاني من قلة الأمطار بسبب ظاهرة النينيو (رويترز)
مالاوي جنوب شرق أفريقيا تعاني من قلة الأمطار بسبب ظاهرة النينيو (رويترز)

كشفت الأمم المتحدة أن نحو 16 مليون شخص يواجهون الجوع في جنوب القارة الأفريقية، بسبب موجات جفاف فاقمتها ظاهرة النينيو المناخية، وسط ترجيحات بوصول العدد إلى خمسين مليونا.

ونبه برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في تقرير عن الأوضاع في تلك المنطقة، إلى أن مصادر المياه المتاحة حاليا محدودة، وأشار إلى أن الجفاف أضر بالمواشي التي تعد مصدرا رئيسيا للدخل.

وقال البرنامج إن "ظاهرة النينيو تتشكل لتصبح حالة إقليمية طارئة محتملة تتطلب موقفا جماعيا".

ولا تشمل الأعداد دولة جنوب أفريقيا حيث أعلن الرئيس جاكوب زوما في الشهر الماضي أن 2.7 مليون أسرة ستتأثر بالجفاف.

يذكر أن جنوب أفريقيا التي تعد سلة الغذاء الرئيسية للمنطقة، وحيث الذرة هي المحصول الرئيسي، سجلت العام الماضي أكثر السنوات جفافا على الإطلاق.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأربعاء إن دولا وجهاتٍ مانحة للمساعدات وعدت بتمويلات إضافية بأربعين مليار دولار للمساعدة على بلوغ أهداف الألفية للتنمية وعلى رأسها تقليص عدد الفقراء في العالم للنصف بحلول 2015 ومكافحة الجوع والأمراض.

وافقت حكومات العالم أمس على ضوابط جديدة تحكم استغلال الأراضي في العالم ترمي لحماية الفقراء ومكافحة الجوع، غير أن مجموعات إغاثية ترى أن هذه القواعد غير الملزمة هي أضعف من أن تحول دون استيلاء كبريات الشركات على مساحات واسعة في بلدان فقيرة.

أفاد تقرير أن تنامي التفاوت الاقتصادي في أنحاء أفريقيا قد يعرقل المكاسب الاقتصادية للقارة, وحذر الحكومات من مخاطر عدم الاستقرار إذا لم تعالج مشاكل البطالة والجوع.

قال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إن أفريقيا تحتاج إلى تعزيز القطاع الزراعي ومكافحة مشكلة الجوع الذي يعاني منه 27% من السكان إذا أرادت المحافظة على نمو اقتصادي مستمر.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة