أوباما يبحث مع مستشاريه خطر تنظيم الدولة

أوباما طالب فريقه الأمني بعمل كل ما في وسعه لإحباط أي هجمات خارجية لتنظيم الدولة (رويترز)
أوباما طالب فريقه الأمني بعمل كل ما في وسعه لإحباط أي هجمات خارجية لتنظيم الدولة (رويترز)

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي باراك أوباما اجتمع أمس الاثنين مع مستشاريه للأمن القومي لمناقشة مساعي بلاده في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية، في أعقاب الهجمات التي وقعت في بروكسل الأسبوع الماضي.

وأضاف البيت الأبيض في بيان، أن "الرئيس أحيط علما بأنه لا توجد حاليا معلومات مخابراتية محددة أو موثوق بها بشأن أي مخطط لتنفيذ هجمات مماثلة في الولايات المتحدة".

وأوضح البيان أن مستشاري أوباما أطلعوه على المساعي الأميركية لتبادل المعلومات بشأن "التهديد الإرهابي" مع الشركاء الدوليين.

وأكد أن أوباما أصدر تعليماته إلى فريقه الأمني بضمان أن تبذل الولايات المتحدة كل ما في وسعها لإحباط أي مخططات خارجية لتنظيم الدولة.

وكانت الولايات المتحدة دعت دول أوروبا لأن تقوم بالمزيد لتحسين الإجراءات الأمنية لمنع وقوع هجمات إرهابية مثل هجمات بروكسل.

ودعا البيت الأبيض وكالات الأمن الأوروبية إلى تحسين مشاركة المعلومات فيما بينها، وكذلك مع الولايات المتحدة، مؤكدا أن هناك بعض التقدم الذي أُحرز ولكن هناك المزيد مما يمكن عمله في هذا المجال.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يدور جدل على المستوى الدولي بشأن آثار الإستراتيجيات بعيدة المدى التي تتبعها الولايات المتحدة بالشرق الأوسط، ويرى محللون أن انسحاب أميركا من المنطقة يقلل من خطر تنظيم الدولة الإسلامية.

أعلن وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر، مقتل الرجل الثاني في تنظيم الدولة، عبد الرحمن القادولي، بغارة أميركية بسوريا، وأعلن كارتر عن اتفاق لإقامة مجلس أميركي خليجي في إطار وزراء الدفاع.

قال وزير الدفاع الأميركي إنه اتفق مع ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان على عقد مجلس أميركي خليجي لوزراء الدفاع في الرياض يوم 20 أبريل/نيسان المقبل.

اعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما أن هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية الذي تبنى أخيرا هجمات بروكسل تمثل أولوية قصوى لإدارته، داعيا دول العالم إلى الاتحاد ضد ما يسمى الإرهاب.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة