بلجيكا تستنجد بأوروبا بعد هجمات بروكسل

دعت بلجيكا وزراء الاتحاد الأوروبي للاجتماع لمناقشة هجمات بروكسل.

وقال وزير العدل الهولندي آرد فان دير ستير على موقع تويتر إن الوزراء الأوروبيين سيجتمعون بطلب من بلجيكا لمناقشة الهجمات على مطار بروكسل ومحطة مترو الأنفاق، التي أوقعت أمس 34 قتيلا و136 جريحا، وتبناها تنظيم الدولة الإسلامية.

ورجح الوزير الهولندي أن يعقد الاجتماع صباح غد الخميس، وأن بلاده التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي هي التي ستنظمه.

وكانت دول الاتحاد نعت ضحايا الهجمات، ووصفتها -في بيان مشترك- بأنها "هجوم على المجتمع الأوروبي الديمقراطي والمنفتح".

وأكد البيان تضامن دول الاتحاد الأوروبي مع بلجيكا ووقوفها الحازم معها، وعلى عزمها على مواجهة التهديدات الإرهابية جنبا إلى جنب، واتخاذ كلِ الإجراءات اللازمة من أجل ذلك.

ورأى البيان أن الهجمات ستزيد من تصميم دول الاتحاد في الدفاع عن القيم الأوروبية وعن التسامح، مؤكدا أن الاتحاد الأوروبي سيكون موحدا وحازما في مكافحة الكراهية والتطرف العنيف والإرهاب.

وكانت الدول الأوروبية اتخذت إجراءات أمنية مشددة عقب الهجمات، ونشرت قوات أمنية مكثفة لتأمين المواقع الحساسة مثل المطارات الرئيسية ومحطات النقل.

وهو الأمر نفسه الذي دفع روسيا أيضا إلى إعادة النظر في الإجراءات الأمنية بمطارات البلاد والقطارات.

 

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ندد الرئيس الأميركي بهجمات بروكسل التي أوقعت 34 قتيلا، متعهدا ببذل الجهود الممكنة لملاحقة المسؤولين عنها، بينما تتوالى تصريحات المسؤولين الأوروبيين للتنديد بالهجمات التي اعتبروها "حربا" على القيم الأوروبية.

دانت عدة دول ومؤسسات عربية الهجمات التي شهدتها العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم الثلاثاء، وأدت لمقتل 34 على الآقل وإصابة العشرات بجروح.

نعت دول الاتحاد الأوروبي ومؤسساته ضحايا هجمات بروكسل التي أوقعت الثلاثاء 34 قتيلا وعشرات الجرحى، في حين أدانت الأمم المتحدة ومجلس الأمن التابع لها هذه الهجمات التي تبناها تنظيم الدولة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة