أميركا تحذر بكين من أعمال عدائية ببحر جنوب الصين

سفينة خفر سواحل صينية في بحر جنوب الصين (رويترز)
سفينة خفر سواحل صينية في بحر جنوب الصين (رويترز)

حذر وزير الدفاع الأميركي -الثلاثاء- الصين من عواقب ما سماه أعمالا "عدائية" في منطقة بحر جنوب الصين، بما في ذلك وضع صواريخ أرض جو على جزيرة متنازع عليها.

وقال آشتون كارتر في كلمة ألقاها في نادي الكومنولث في سان فرانسيسكو، إنه يجب على بكين ألا تسعى إلى عسكرة بحر جنوب الصين. وأكد على تصميم الجيش الأميركي على حماية أمن الملاحة البحرية حول العالم، وخصوصا في هذه المنطقة التي يمر في مياهها حوالي 30% من التجارة العالمية العابرة كل عام.

وأشار وزير الدفاع الأميركي أيضا إلى تصرفات كل من روسيا والصين لتقييد استخدام الإنترنت، وأيضا التهديدات الإلكترونية والتجسس الإلكتروني والجرائم الإلكترونية "التي ترعاها حكومتا موسكو وبكين".

وأضاف "نحن لا نرغب في صراع مع أي من البلدين، لكننا لا يمكننا أن نغمض أعيننا عن أهدافهما وأعمالهما الظاهرة". 

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

عبّر وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر عن مخاوف من اندلاع نزاع في بحر جنوب الصين بسبب التنازع بين عدة دول بشأن السيادة هناك، وتعهد بضمان حرية الملاحة البحرية بالمنطقة.

قالت وزارة الدفاع الصينية اليوم الأحد إن قواتها البحرية أجرت في الأيام الأخيرة مزيدا من التدريبات في بحر جنوب الصين، ووصفتها بأنها تدريبات روتينية تُجرى كل عام.

حذر قائد الأسطول الأميركي في المحيط الهادي من سباق تسلح محتمل في بحر جنوب الصين المتنازع عليه قد يشمل المنطقة بأسرها مع تزايد إغراء استخدام القوة العسكرية لتسوية النزاعات الإقليمية.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة