أردوغان يهاجم أوروبا وأوغلو يناقش اتفاقا للاجئين

Turkey's President, Recep Tayyip Erdogan, addresses local administrators at his palace in Ankara, Turkey, Wednesday, Feb. 24, 2016. Erdogan says his country supports the cease-fire agreement for Syria "in principle" but voices serious concern that the proposed truce will strengthen Syrian President Bashar Assad and lead to "new tragedies." Erdogan also said a U.S.-backed Syrian Kurdish militia group — which Turkey regards as a terror organization — should also be kept outside of the scope of the agreement. (Presidential Press Service/Kayhan Ozer, Pool via AP )
أردوغان أكد أن بلاده ستنصت فقط للانتقادات الحقوقية الخارجية عندما تكون الانتقادات في محلها (رويترز)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن أوروبا بحاجة إلى النظر في سجلها الخاص بالمهاجرين قبل أن تملي على أنقرة ما تفعله، وجاء ذلك بالتزامن مع دخول رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو في مباحثات مع القادة الأوروبيين للتوصل إلى خطة لتقليل عدد اللاجئين الذين يصلون إلى أوروبا عبر تركيا.

وفي خطاب بثه التلفزيون اليوم الجمعة، قال أردوغان "في الوقت الذي تستضيف فيه تركيا ثلاثة ملايين (لاجئ).. على أولئك الذين لا يستطيعون توفير مكان لعدد قليل من اللاجئين، والذين يتركون هؤلاء الأبرياء في وسط أوروبا في أوضاع مخزية، النظر إلى أنفسهم أولا".

ودعا أردوغان الاتحاد الأوروبي إلى الكف عن التعاطف مع المتمردين الأكراد، واتهم الدول الأوروبية بعدم الاكتراث لخطر "الإرهاب" ووصفها بأنها تبدو وكأنها "ترقص فوق حقل من الألغام".

وقال أيضا "كفاحنا ضد الإرهاب منضبط ومشروع.. كل المنظمات الإرهابية النشطة في منطقتنا وداخل تركيا اتحدت ضد تركيا. لا تزال دول كثيرة.. دول غربية في المقام الأول غير قادرة على تبني موقف قائم على المبادئ ضد هذه الجماعات".

وأكد الرئيس التركي أن بلاده ستنصت فقط لانتقادات خارجية لسجلها في مجال حقوق الإنسان، عندما تكون الانتقادات في محلها.

أوغلو: قضية اللاجئين بالنسبة لتركيا ليست مساومة وإنما مسألة قيم (الأوروبية)أوغلو: قضية اللاجئين بالنسبة لتركيا ليست مساومة وإنما مسألة قيم (الأوروبية)

وفي بروكسل، يجتمع قادة الاتحاد الأوروبي برئيس الوزراء التركي سعيا لإقناعه باتفاق لإنهاء أزمة اللاجئين المتدفقين على أوروبا عبر تركيا.

وأعرب أوغلو عن ثقته بإمكانية التوصل إلى اتفاق، وقال لدى وصوله مقر الاجتماع "إنني على ثقة في أننا سنصل إلى هدفنا وهو مساعدة جميع اللاجئين، وفي الوقت نفسه تعزيز العلاقات التركية الأوروبية" مشددا على أنه ليس لأي من الأمرين أولوية على الآخر. وأوضح مسألة اللاجئين بالنسبة لتركيا "ليست مسألة مساومة وإنما مسألة قيم".

ويهدف الاتحاد الأوروبي إلى الحصول على دعم أنقرة لإقناع المهاجرين بعدم المخاطرة بعبور بحر إيجه، وإنما الانتظار حتى تتم إعادة توطينهم بشكل منظم خارج تركيا.

وفي المقابل، تسعى أنقرة إلى الحصول على المزيد من المساعدات من أجل اللاجئين، إضافة إلى تحقيق تقدم من أجل السماح لمواطنيها بالدخول إلى دول التكتل الأوروبي دون تأشيرات، وكذلك تحقيق تقدم في إجراءات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قمة أوروبية في بروكسل لبحث أزمة اللاجئين

تناولت افتتاحية صحيفة تايمز أزمة الهجرة إلى أوروبا ودور تركيا المهم في تخفيفها، لكن الاتفاق الحالي بين أنقرة والاتحاد الأوروبي لن يكون كافيا لوقف هذه الهجرة العالمية.

Published On 18/3/2016
German Chancellor Angela Merkel, left, speaks with from right, Cypriot President Nicos Anastasiades, French President Francois Hollande and British Prime Minister David Cameron during a round table meeting at an EU summit in Brussels on Thursday, March 17, 2016. The president of Cyprus says Turkey must open its airports and ports to Cypriot ships and planes if it wants to join the European Union, in a standoff hampering efforts to seal an EU-Turkey migrant agreement. (AP Photo/Geert Vanden Wijngaert)

توصل قادة دول الاتحاد الأوروبي بعد مفاوضات شاقة في بروكسل أمس الخميس، إلى مقترح مشترك سيعرضونه اليوم على تركيا لإبرام اتفاق يهدف إلى وقف تدفق اللاجئين على أوروبا.

Published On 18/3/2016
Residents of Baglar district carry their belongings as they leave after clashes between Turkish special forces and militants of outlawed Kurdistan Workers' Party (PKK) in Diyarbakir, Turkey, 15 March 2016. The Turkish military has been fighting the PKK in the country's south-east since December, with clashes between security forces and the party's Patriotic Revolutionary Youth Movement (YDG-H).

أعلنت جماعة “صقور كردستان الحرة” المرتبطة بحزب العمال الكردستاني مسؤوليتها عن الهجوم الذي هز العاصمة التركية أنقرة الأحد الماضي وأسفر عن مقتل 37 شخصا وجرح أكثر من مئة آخرين.

Published On 17/3/2016
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة