أميركا تثير "تجارب إيران الصاروخية" بمجلس الأمن

السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سمانثا باور (الأوروبية)
السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سمانثا باور (الأوروبية)

كشفت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سمانثا باور أمس الجمعة أن بلادها ستثير قضية التجارب الصاروخية الإيرانية خلال مشاورات مجلس الأمن الاثنين المقبل، مطالبة الدول بالتعاون لتقويض برنامج طهران الصاروخي.

وقالت باور في بيان "سنثير مسألة إطلاق الصواريخ الخطيرة هذه في مشاورات المجلس التي دعونا لها يوم الاثنين".

وأضافت أن عمليات الإطلاق هذه تؤكد الحاجة للعمل مع الشركاء في مختلف أنحاء العالم لإبطاء برنامج إيران الصاروخي والحد منه، وفق تعبيرها.

وأكدت أن واشنطن قلقة للغاية من عمليات الإطلاق التي وصفتها بالخطيرة والمزعزعة للاستقرار، مشيرة إلى أن مجلس الأمن الدولي طالب إيران في بيان العام الماضي بعدم إطلاق صواريخ باليستية مصممة لحمل سلاح نووي.

وأوضحت باور أن التجارب الإيرانية تردد بكونها تستهدف تهديد إسرائيل، معبرة عن إدانتها لمثل "هذه التهديدات ضد دولة أخرى عضو بالأمم المتحدة وواحدة من أقرب حلفائنا".

انتهاك
وأجرى الحرس الثوري الإيراني سلسلة من التجارب لإطلاق صواريخ باليستية هذا الأسبوع، بينما قالت الولايات المتحدة وفرنسا ودول أخرى إن هذه التجارب إذا تأكدت بالفعل ستمثل انتهاكا لقرار مجلس الأمن رقم 2231.

وكانت الخارجية الإيرانية قد دافعت في وقت سابق عن أفعالها، معتبرة أن تجاربها الصاروخية لا تشكل تعديا على الاتفاقات الدولية لأن الصواريخ لا يمكن أن تحمل رؤوسا نووية نظرا لكون طهران لا تمتلك برنامجا للأسلحة النووية.

وأضافت الوزارة أن إيران ستواصل برنامج الصواريخ مع الالتزام بالاتفاقات لدولية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت وسائل إعلام إيرانية إن الحرس الثوري الإيراني اختبر اليوم الثلاثاء إطلاق عدد من الصواريخ الباليستية من منصات إطلاق في مناطق متفرقة من البلاد، وذلك في إطار تدريب عسكري. ونقلت رويترز عن وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء قولها إن هذا الاختبار يهدف إلى "إظهار قوة الردع الإيرانية، وكذلك قدرة الجمهورية الإسلامية على مواجهة أي تهديد للثورة والدولة وسيادة البلاد". كما نقلت وكالة […]

8/3/2016
المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة