قتيل في تفجير استهدف قوات أممية شمال مالي

قوات أممية عند نقطة تفتيش شمالي مالي (رويترز-أرشيف)
قوات أممية عند نقطة تفتيش شمالي مالي (رويترز-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة بأن شخصا واحدا على الأقل قتل نتيجة تفجير أمام مدخل أحد الفنادق التي تستخدمها قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة (مينوسما) مقرا لها بمدينة تمبكتو في مالي.

ونجم الانفجار -حسب سكان المنطقة- عن سيارة مفخخة، وأعقبه هجوم مسلحين على المقر الذي تستخدمه قوات أممية من شرطة نيجيريا يقدر عددها بنحو 150 فردا.
                                                       
وبينما أعلنت الأمم المتحدة انتهاء الهجوم، قال مصدر عسكري في تمبكتو إن المقر كان خاليا لحظته، مشيرا إلى تعرض نقطة تفتيش عسكرية قريبة من المطار لإطلاق نار من مسلحين.

ويوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قتل أربعة أشخاص -بينهم عنصران من القوات الأممية- إثر هجوم شنه مسلحون على قاعدتهم العسكرية في منطقة "كيدال" شمالي مالي.  

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال شهود ومصادر عسكرية في مالي إن مسلحين هاجموا قاعدة لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة (مينوسما) ونقطة تفتيش عسكرية على مشارف مدينة تمبكتو شمالي البلاد.

أعلن الجيش المالي مقتل أربعة من جنوده أمس الخميس في هجومين منفصلين بشمال البلاد، حيث اندلعت مجددا حركة تمرد "إسلامي" في الشهور الأخيرة.

تبنت جماعة أنصار الدين هجمات على رتل عسكري للقوات الفرنسية خلال قيامه بدورية شمال مدينة كيدال (شمالي مالي) الجمعة الماضي، وقالت -في بيان- إن العمليتين استهدفتا ما وصفتها بالقوات الغازية.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة