مناورات إسرائيلية أميركية لصد هجمات صاروخية

وزير الدفاع الأميركي السابق تشاك هاغل حضر في مايو 2014 مناورات "جونيبر كوبرا 14" في قاعدة جوية إسرائيلية (أسوشيتد برس)
وزير الدفاع الأميركي السابق تشاك هاغل حضر في مايو 2014 مناورات "جونيبر كوبرا 14" في قاعدة جوية إسرائيلية (أسوشيتد برس)

بدأ الجيشان الإسرائيلي والأميركي مناورات مشتركة جديدة يتدربان فيها على مواجهة هجمات صاروخية محتملة تستهدف إسرائيل.

ويخوض الجيش الإسرائيلي وقيادة الجيش الأميركي في أوروبا "إيوكوم" لمدة ثلاثة أسابيع هذه المناورات المشتركة التي أطلق عليها "جونيبر كوبرا 16" (Juniper Cobra), وهي الثامنة في سلسلة مناورات بدأت عام 2001.

وتحاكي المناورات التي تجرى في إسرائيل التعاون بين الجيشين في صد هجمات صاروخية قد تتعرض لها إسرائيل من إيران وسوريا وحزب الله اللبناني والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وقد أكد قائد الدفاعات الجوية الأميركية تيموثي راي أن هذه المناورات تعد لبنة مهمة في العلاقات الإستراتيجية بين بلاده وإسرائيل.

وفي مايو/أيار 2014 حضر وزير الدفاع الأميركي السابق تشاك هاغل جانبا من مناورات "جونيبر كوبرا 2014" في قاعدة هاتزور الجوية الإسرائيلية. ونفذ الجيش الإسرائيلي العام الماضي مناورات وتدريبات على مشارف سوريا ولبنان, وكذلك على حدود قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

بدأت هيئة رئاسة أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي مناورات غير معلنة على الجبهة الجنوبية التي تشمل قطاع غزة والحدود مع مصر، للتعاطي مع سيناريوهات مختلفة بمشاركة عدة أجهزة أمنية.

أنهى سلاح الجو الإسرائيلي مناورات ضخمة استمرت أياما وشارك فيها مختلف أنواع الطائرات العمودية والمقاتلة وطائرات النقل العسكري، كما أعلن عن إطلاق صاروخ دفاعي من سفينة حربية للمرة الأولى.

يواصل سلاح الجو الإسرائيلي مناورات هي الأكبر من نوعها في تاريخ إسرائيل بمشاركة اليونان وإيطاليا وسلاح الجو الأميركي، وذلك في مطار عوفدا بقلب صحراء النقب شمال مدينة إيلات، بالتزامن مع مناورات عسكرية أخرى في عسقلان تحاكي احتلال قطاع غزة.

المزيد من تدريبات ومناورات عسكرية
الأكثر قراءة