روما تطالب بمعاقبة دول أوروبا الرافضة للاجئين

Italian Premier Matteo Renzi (C) arrives at the headquarters of the Foreign Press club to hold a press conference on the second anniversary of him becoming premier, Rome, Italy, 22 February 2016. Renzi was elected into office on 22 February 2014.
رينزي دعا لوقف تمويل الاتحاد الأوروبي للدول الرافضة للاجئين (الأوروبية)
دعت إيطاليا إلى معاقبة دول وسط أوروبا وشرقها غير المستعدة لقبول طالبي اللجوء، عبر وقف تمويل الاتحاد لهم، وذلك بسبب ما وصفته بعدم تضامنهم، بينما أشادت فرنسا بشجاعة الشعب الألماني في أزمة اللاجئين.

وقال رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي في مؤتمر صحفي في نادي الصحافة الأجنبية بروما اليوم الاثنين، "إذا لم تظهر أي دولة التضامن بشأن الهجرة، أعتقد أن من المنطقي للغاية أن لا تظهر الدول الأكبر التضامن من خلال المساهمات (من أموال الاتحاد الأوروبي)".

وأشار رينزي إلى أنه أثار هذه القضية الأسبوع الماضي خلال قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، محذرا من أن بلاده سوف تكون صارمة في المفاوضات المقبلة بشأن مساهماتها في ميزانية 2026-2020 للكتلة الأوروبية، وذلك ردا على الموقف المناهض للمهاجرين في الدول التي يطلق عليها مجموعة "فيسغراد".

وكانت كل من بولندا والتشيك وسلوفاكيا والمجر -وهي من أكبر الدول المتلقية للمساعدات الأوروبية- قد عارضت خطة بروكسل لإعادة توزيع طالبي اللجوء الذين يصلون إلى الشواطئ الإيطالية واليونانية.

وقال رينزي إن هذه الدول تدين بالعرفان لقادة الدول الأعضاء الأقدم في الاتحاد الأوروبي "الذين خاطروا -وفي بعض الأحيان فقدوا مناصبهم- للدفاع عن انضمامها للاتحاد عام 2004، حيث وقفوا ضد استطلاعات الرأي التي أظهرت القلق من شبح سرقة الوظائف"، بحسب قوله.

وأضاف "لا يمكن أن تتخيل أن تتحمل ألمانيا والنمسا والسويد وإيطاليا كل عبء المهاجرين واللاجئين، وفي الوقت نفسه تقدم المساعدات الاقتصادية لكل الآخرين".

وتعليقا على قرار النمسا بالحد من أعداد اللاجئين وتعزيز القيود على الحدود مع إيطاليا وسلوفينيا، قال رينزي إن "فيينا تواجه ضغطا كبيرا من المهاجرين، ولكنها اختارت أسوأ رد".

إشادة فرنسية
من ناحية أخرى، أشاد وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت بـ"شجاعة الشعب الألماني" في أزمة اللاجئين، معتبرا أنه "يتصرف بشجاعة تستدعي الاحترام" عبر استقبال غالبية طالبي اللجوء المتوافدين إلى أوروبا.

وقال الوزير الفرنسي -قبل توجهه إلى أوكرانيا برفقة نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير– إن فرنسا وألمانيا تتشاطران "الأهداف نفسها، أي تحسين ضبط اللاجئين ووقف المهاجرين غير النظاميين".

وامتنع أيرولت عن توجيه أي انتقاد مباشر لسياسة ألمانيا القاضية بفتح الأبواب للاجئين، على عكس تصريحات رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الذي اعتبر فيها أن تلك السياسة "المبررة لفترة موقتة" لا يمكن "مواصلتها على المدى الطويل".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Refugees from Afghanistan prepare themselves to continue their journey toward Serbia, at the transit center for refugees near northern Macedonian village of Tabanovce, Saturday, Feb. 20, 2016. Croatia, Serbia, Slovenia, Macedonia and Austria have agreed that the main screening of the migrants would take place in Macedonia on the border with Greece and that those who pass the control will be transported under police escort all the way to the Austrian border. (AP Photo/Boris Grdanoski)

حظرت مقدونيا وصربيا مرور اللاجئين الأفغان عبر أراضيها في طريقهم إلى دول شمال أوروبا. وفي هذه الأثناء، انتقدت ألمانيا قرار النمسا إتاحة الفرصة لمرور 3200 لاجئ يوميا عبر أراضيها.

Published On 22/2/2016
Cars are parked in front of an apartment building where refugees reside in the Clausnitz district of Rechenberg-Bienenmuehle, Saxony, Germany, 20 February 2016. Opponents of a newly-opened asylum-seeker accomodation were shouting 'We are the people' at refugees and blocking the way of their bus late 18 February.

انتقد ناشطون ومسؤولون ألمان سوء معاملة الشرطة لعدد من اللاجئين خلال مظاهرة لليمين المتطرف، وذلك بحسب ما أظهره فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما ألقت الشرطة باللائمة على اللاجئين.

Published On 20/2/2016
Winner of the Golden Bear for Best Film, Gianfranco Rosi for 'Fuocoammare' (Fire at Sea) poses in the press room during the Closing and Awards Ceremony of the 66th annual Berlin International Film Festival, in Berlin, Germany, 20 February 2016. The 'Berlinale' runs from 11 to 21 February. EPA/BERND VON JUTRCZENKA/POOL *** Local Caption *** 51798675

فاز الفيلم الوثائقي “فوكواماري” (نار في البحر) للمخرج جيانفرانكو روسي الذي يتناول أزمة اللاجئين في جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، بجائزة الدب الذهبي لأفضل فيلم في مهرجان برلين السينمائي الدولي.

Published On 20/2/2016
European Commission President Jean-Claude Juncker, right, and European Parliament President Martin Schultz participate in a media conference at EU headquarters in Brussels on Thursday, Feb. 18, 2016. European Union leaders are holding a summit in Brussels on Thursday and Friday to hammer out a deal designed to keep Britain in the 28-nation bloc. (AP Photo/Francois Walschaerts)

انتقد رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتس عدم التزام بعض دول الاتحاد بتعهداتها إزاء أزمة اللاجئين بأوروبا، بينما أعلنت النمسا استمرارها في تطبيق حصص اللاجئين رغم الضغوط الأوروبية.

Published On 19/2/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة