الأوروبيون يناقشون خطة لمكافحة تمويل "الإرهاب"

فرنسا طالبت باتخاذ إجراءات سريعة لتجفيف تمويل "الإرهاب" عقب هجمات باريس الأخيرة
فرنسا طالبت باتخاذ إجراءات سريعة لتجفيف تمويل "الإرهاب" عقب هجمات باريس الأخيرة

تقدم المفوضية الأوروبية الثلاثاء خطة عمل لمكافحة تمويل الإرهاب بطلب ملحٍ من فرنسا بعد موجة الهجمات التي شهدتها العاصمة باريس عام 2015.

ويعتمد الأعضاء الـ28 بالمفوضية خلال جلسة عامة اليوم في ستراسبورغ (شرق فرنسا) هذه الخطة، كما أكد ذلك الناطق باسم المفوضية مارغاريتيس شيناس يوم الاثنين.

وسيطلع فلاديس دومبروفسكيس نائب رئيس المفوضية وسائل الإعلام على مضمونها اعتبارا من الساعة 14:30 بالتوقيت العالمي.

وتأتي خطة العمل التي سيطرحها الاتحاد الأوروبي في إطار شامل لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية على نطاق عالمي، وذلك بعد أن تبنى مجلس الأمن الدولي في ديسمبر/كانون الأول الماضي قرارا يهدف لتجفيف مصادر تمويل تنظيم الدولة.

وبعد الهجوم على صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة يوم 7 يناير/كانون الثاني 2015 ثم هجمات 13 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في باريس وسان دوني، طالبت فرنسا بشكل خاص باتخاذ إجراءات سريعة لمواجهة مثل هذه الهجمات.

تحرك
ويوم 15 يناير/كانون الثاني الماضي -وخلال اجتماع لوزراء المالية الأوروبيين في بروكسل– حث وزير مالية فرنسا ميشال سابان مجددا الاتحاد الأوروبي على التحرك سريعا في هذا الملف.

ودعا سابان أيضا منتصف الشهر الماضي إلى اتخاذ إجراءات حول تجميد الأصول قائلا "في ما يتعلق بتجميد مبانٍ أو أملاك مثل سيارة أو عائدات، لم نقم بكل شيء وهناك ضرورة لاتخاذ قرارات".

وأوضح الوزير الفرنسي أن المفوضية الأوروبية ستركز بشكل خاص على البطاقات المدفوعة سلفا والعملات الافتراضية التي سبق أن تطرق إليها المفوض الأوروبي للاستقرار المالي البريطاني جوناثان هيل.

ويتوقع أن تخضع وسيلتا الدفع اللتان تستخدمهما الشبكات المسلحة لمراقبة مشددة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

حذر مدير الشرطة الأوروبية (يوروبول) روب وينرايت من أن تنظيم الدولة الإسلامية طور قدراته القتالية، وهو يعد "لشن حملة هجمات جديدة واسعة النطاق"، ستتركز بشكل خاص في مدن أوروبية.

تعهد قادة الاتحاد الأوروبي بشن حرب لا هوادة فيها على ما وصفوه بالإرهاب، ودعوا لاتخاذ إجراءات واسعة النطاق لمكافحته وقطع موارد تمويله وتسريع الإجراءات الخاصة بالتدقيق في دخول اللاجئين.

يصوت مجلس الأمن الدولي الخميس على مشروع قرار لوقف الموارد المالية لتنظيم الدولة، بينما ذكرت مصادر فرنسية أن واشنطن رفضت تزويدها بمعلومات عن مشتبهين من نظام سويفت العالمي للتحويلات المالية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة