البابا: ترامب ليس مسيحيا بسبب موقفه من الهجرة

البابا (وسط): ترامب لا يمكنه أن يقول إنه مسيحي حين يعد ببناء جدران لوقف تدفق المهاجرين (الأوروبية)
البابا (وسط): ترامب لا يمكنه أن يقول إنه مسيحي حين يعد ببناء جدران لوقف تدفق المهاجرين (الأوروبية)

اعتبر بابا الفاتيكان فرانشيسكو أن المرشح المفترض عن الحزب الجهموري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب "ليس مسيحيا" بسبب مواقفه من الهجرة، في حين وصف ترامب هذه التصريحات بالمخزية.

وقال البابا الذي اختتم زيارة للمكسيك وصفت بالتاريخية واستغرقت خمسة أيام، إن ترامب لا يمكنه أن يقول إنه مسيحي حين يعد ببناء جدران لوقف تدفق المهاجرين.

وأضاف أن بناء مثل هذه الجدران غير وارد في الإنجيل، وأكد أنه لا يتدخل في شؤون التصويت لترامب في الانتخابات الرئاسية، "ولكن أقول إنه ليس مسيحيا".

وكان البابا قد غادر المكسيك بعدما أقيمت له مراسم توديع في مطار مدينة سيوداد خواريز على الحدود مع الولايات المتحدة التي تعد أحد أشهر وأخطر معابر الهجرة بين الأميركيتين.

وألقى فرانشيسكو خطابا هناك وسط احتشاد الآلاف على جانبي الحدود، وقال إنه لا يمكن تجاهل الأزمة الإنسانية التي دفعت آلاف البشر إلى الهجرة في السنوات الأخيرة بكل ما يمثله ذلك من مأساة، على حد تعبيره.

في المقابل، اعتبر الملياردير ترامب أن تصريحات البابا "مخزية".

وقال في بيان "أن يشكك زعيم روحي بإيمان شخص ما.. هو أمر مخز"، مضيفا "أنا فخور بكوني مسيحيا، وكرئيس لن أسمح بأن يتم استهداف المسيحية".

وسبق لترامب أن انتقد البابا في إحدى مقابلاته وشكك في حسه السياسي، وأعلن أنه سيبني جدارا بدلا من الأسلاك الشائكة الحالية بين المكسيك والولايات المتحدة في حال انتخابه رئيسا.

وأوضح الفاتيكان بعد ذلك أن البابا لا يتحدث بصفته رجل سياسة وإنما بصفته رجل دين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

دافع دونالد ترامب الساعي للفوز بترشيح الحزب الجمهوري للرئاسيات الأميركية، عن مقترحه بمنع المسلمين الذين لا يحملون الجنسية الأميركية مؤقتا من دخول الولايات المتحدة، وقال إن قراره أمني لا ديني.

طُلب من مسلمة مغادرة تجمع لمؤيدي المرشح الجمهوري المحتمل لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب بعدما وقفت وقفة احتجاج صامت عليه، لأنها كانت ترتدي قميصا كتب عليه “سلام جئت بسلام”.

طالب مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير) المرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة دونالد ترامب بالاعتذار عن إهانة امرأة مسلمة خلال تجمع انتخابي مؤيد له في ولاية ساوث كارولاينا يوم الجمعة.

ذكرت الناشطة الأميركية المسلمة روز حميد أن مشاركتها في تجمع لدونالد ترامب جاءت للتوعية بأن الأشياء التي يقولها وتثير الكراهية ضد الآخرين أمور خطيرة، وأنها لا تعكس صورة أميركا الحقيقية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة