مقترح فرنسي لمؤتمر دولي بين إسرائيل والسلطة

لوران فابيوس الجميع حضروا لجنيف لنقل السلطة بسوريا والمعلم جاء للتشدق. الجزيرة نت
لوران فابيوس: فرنسا تتبنى مبادرة لاستئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية (الجزيرة)

قدمت فرنسا اليوم الثلاثاء مقترحا رسميا للحكومة الإسرائيلية لعقد مؤتمر دولي لمفاوضات السلام المجمدة مع الفلسطينيين، دون أن توضح تل أبيب موقفها من المقترح.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية عمانوئيل نحشون في تصريح مكتوب وصلت الأناضول نسخة منه إن "السفير الفرنسي في إسرائيل باتريك موزنيف اجتمع اليوم مع المسؤول في وزارة الخارجية ألون أوشبيز، وعرض فكرة عقد مؤتمر دولي لإطلاق مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية".

وأضاف أن إسرائيل تدعم المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين، وتعارض أي محاولة لاستباق نتائجها، لكنه لم يوضح موقف بلاده من المقترح الفرنسي.

وكان أوفير جندلمان -المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو– قال في تصريح مكتوب وصلت الأناضول نسخة منه نهاية الشهر الماضي "إذا تلقينا دعوة لحضور المؤتمر فسننظر فيها وسنعقب عليها في حينه".

ترحيب فلسطيني
في المقابل، رحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس باقتراح فرنسا لعقد مؤتمر دولي للسلام.

وقال عباس في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس وزراء اليابان شينزو آبي في العاصمة اليابانية طوكيو أمس الإثنين إنه "أمام حالة الجمود السياسي التي تشهدها عملية السلام بسبب إفشال الحكومة الإسرائيلية الحالية لجهود الإدارة الأميركية والرباعية الدولية وتعطيلها للاتفاقيات الموقعة معها فإننا ندعو إلى عقد مؤتمر دولي للسلام وتشكيل آلية جماعية دولية لإنهاء هذا الاحتلال الإسرائيلي".

وأضاف -وفقا للتصريحات التي نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية- نؤيد الجهود الفرنسية بتشكيل مجموعة دعم دولية، تشمل الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي وعددا من الدول العربية والأوروبية واليابان وقوى دولية وإقليمية أخرى.

في السياق نفسه، قال مسؤول فلسطيني كبير للأناضول -مفضلا عدم ذكر اسمه- "حتى الآن لم تحدد فرنسا موعدا للمؤتمر ولكن الحديث هو عن الصيف المقبل"، مشيرا إلى أن باريس تحاول حشد تأييد دولي لهذا الأمر.

وكان وزير الخارجية الفرنسي السابق لوران فابيوس قال الشهر الماضي إن "بلاده ستتبنى خلال الأسابيع القادمة مبادرة لعقد مؤتمر دولي لاستئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية".

وقد توقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية في أبريل/نيسان 2014، دون أن تلوح في الأفق إمكانية لاستئنافها قريبا.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu attends the weekly cabinet meeting in Jerusalem, Israel, 31 January 2016.

اتهمت الخارجية الفلسطينية رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالعمل على تقويض وإفشال الجهود الرامية لإحياء المفاوضات، فيما انتقد نتنياهو تلويح فرنسا بالاعتراف بدولة فلسطين إذا لم يطبق مبدأ حل الدولتين.

Published On 31/1/2016
Members listen as Palestinian Ambassador to the United Nations Riyad Mansour, speaks during a meeting of the U.N. Security Council, Tuesday, Dec. 30, 2014, at the United Nations headquarters. The United Nations Security Council has rejected a Palestinian resolution demanding an end to Israeli occupation within three years on Tuesday. (AP Photo/Frank Franklin II)

رجح مندوب فلسطين بالأمم المتحدة أن تعرض فرنسا مشروعا لإنهاء الاحتلال على مجلس الأمن، في حين تحدث مسؤولون عن اتفاق أردني فلسطيني على رفع مشروع قرار لمجلس الأمن لحماية الفلسطينيين.

Published On 3/8/2015
PARIS, FRANCE - DECEMBER 02: French lawmakers have voted in favor of a resolution calling on the French government to recognize the state of Palestine at French National Assembly building (Assemblée Nationale) in Paris, France on December 02, 2014. A general view from the session.

صوّت النواب الفرنسيون بأغلبية لصالح مقترح تقدم به الاشتراكيون يحث الحكومة على الاعتراف بفلسطين دولةً على حدود يونيو/حزيران 1967، في تصويت رمزي غير ملزم. ورحبت فلسطين بالقرار ورفضته واستنكرته إسرائيل.

Published On 2/12/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة