مقتل ثلاثة جنود أمميين شمال مالي

قوات أممية في دورية شمال مالي (أسوشيتد برس)
قوات أممية في دورية شمال مالي (أسوشيتد برس)
قتل ثلاثة من جنود قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مالي (مينوسما) على إثر هجوم بالصواريخ استهدف اليوم الجمعة قاعدة تابعة لهم في منطقة كيدال شمال البلاد.

وقال ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في مالي محمد صالح النظيف في بيان إن ثلاثين من جنود القوة الدولية أصيبوا أيضا جراء الهجوم.

وفي السياق ذاته، قال متحدث باسم ائتلاف تنسيق حركات أزواد الانفصالية في مالي إن من يشتبه فيهم بأنهم "مسلحون إسلاميون" هم من نفذوا الهجوم.

وتسعى بعثة الأمم المتحدة من خلال قاعدتها في كيدال إلى حفظ السلام بمالي عقب سيطرة جماعات مسلحة على شمال البلاد عام 2012 قبل أن تنهيه عملية عسكرية فرنسية.

غير أن القوات الدولية لم تنجح في وقف الهجمات، بل وسع المقاتلون عملياتهم في الأشهر الأخيرة إلى مناطق أخرى من مالي وغيرها من البلدان.

وشملت الهجمات هجوما على فندق في بماكو عاصمة مالي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وآخر في واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو في يناير/كانون الثاني الماضي قتل فيه ثلاثون شخصا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أفاد مراسل الجزيرة بأن شخصا على الأقل قتل نتيجة تفجير أمام مدخل أحد الفنادق التي تستخدمها قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة (مينوسما) مقرا لها في مدينة تمبكتو بمالي.

قال شهود ومصادر عسكرية في مالي إن مسلحين هاجموا قاعدة لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة (مينوسما) ونقطة تفتيش عسكرية على مشارف مدينة تمبكتو شمالي البلاد.

أعلن الجيش المالي مقتل أربعة من جنوده أمس الخميس في هجومين منفصلين بشمال البلاد، حيث اندلعت مجددا حركة تمرد “إسلامي” في الشهور الأخيرة.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة