مناشدات لإغاثة متضرري زلزال إندونيسيا

ناشدت سلطات منطقة بيدي جايا بإقليم آتشيه الحكومةَ المركزية في جاكرتا والدول العربية والإسلامية والمنظمات الخيرية؛ تقديم العون والإغاثة للسكان المنكوبين، بينما وعد الرئيس الإندونيسي بإعادة بناء ما هدمه الزلزال.

وفي وقت يستمر فيه البحث بين الأنقاض وحصر الأضرار، قال نائب محافظ منطقة بيدي إن التحديَ الأكبر يكمن في إعادة إعمار مئات المنازل والمساجد والمدارس، إضافة إلى مستشفى المحافظة.

وضرب زلزال بقوة 6.5 درجات على سلم ريختر المنطقة الأربعاء الماضي؛ مما أدى إلى مقتل 102 شخص وتشريد الآلاف، إضافة إلى هدم مئات المنازل والأكواخ والمساجد في هذا الإقليم الواقع على الطرف الشمالي لجزيرة سومطرة (غرب)، إحدى الجزر الأكثر تضررا جراء تسونامي المدمر العام 2004.

وتواصل فرق الإغاثة عمليات البحث بين الأنقاض، مستعينة بحفارات وكلاب مدربة على الكشف عن الأشخاص المطمورين بعد يومين على الكارثة.

ووعد الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو الجمعة خلال زيارة إلى المناطق التي ضربها الزلزال المدمر في آتشيه، بإعادة بناء المباني التي هدمها الزلزال.

وقال ويدودو أمام جموع احتشدت خلال زيارته "سنعيد بناء هذا المسجد في أقرب وقت ممكن". وأضاف "سنقوم بكل ذلك سوية"، مشيرا إلى إعادة بناء المباني المهدمة.

وبدأت بعض المساعدات تصل إلى المنطقة مع نصب خيام للمشردين، لكن بوتيه مناف المسؤول المحلي لوكالة إدارة الكوارث تحدث عن حاجة لإيواء نحو أربعة آلاف شخص جرى إجلاؤهم ويحتاجون للمواد الغذائية ومياه الشرب والأدوية والأغطية.

يذكر أن إقليم آتشيه المطل على المحيط الهندي تعرض في 2004 إلى كارثة كبرى عندما اجتاحته أمواج مد بحري (تسونامي) إثر زلزال عنيف تحت البحر أسفر عن سقوط أكثر من 170 ألف قتيل في إندونيسيا وعشرات آلاف الآخرين في بلدان أخرى في المحيط الهندي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ضرب زلزال بقوة سبع درجات على مقياس ريختر مقاطعة بابوا زيا الإندونيسية في الساعة 21:41 بتوقيت غرينتش الاثنين ووقع على بعد 250 كلم غرب عاصمة المقاطعة وعلى عمق 52.8 كلم.

27/7/2015

أصيب 62 شخصا على الأقل، بعضهم بجروح خطيرة، كما تضرر مئتي منزل بعدما ضرب زلزال بقوة 6.6 درجات شرق إندونيسيا فجر الجمعة بالتوقيت المحلي، لكن يستبعد أن تتبعه موجات تسونامي.

25/9/2015

ألغت السلطات الإندونيسية تحذيرا لسكان جزيرة سومطرة وإقليم آتشيه من احتمال قدوم أمواج مد عاتية (تسونامي)، بعدما ضرب زلزال بقوة 8.2 درجات على مقياس ريختر قبالة الساحل الغربي لجزيرة سومطرة.

2/3/2016
المزيد من دولي
الأكثر قراءة