برنار كازنوف رئيسا لحكومة تصريف الأعمال بفرنسا

كازنوف عُين رئيسا لحكومة تصريف الأعمال حتى انتخابات 2017 (رويترز)
كازنوف عُين رئيسا لحكومة تصريف الأعمال حتى انتخابات 2017 (رويترز)

عُين وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف رئيسا للوزراء الثلاثاء بعد استقالة مانويل فالس الطامح للفوز بترشيح الحزب الاشتراكي لانتخابات رئاسة الجمهورية، وفق ما أعلنت الرئاسة الفرنسية.

وسيتولى كازنوف (53 عاما) رئاسة الحكومة الاشتراكية لتصريف الأعمال حتى انتخابات 2017 بعد أن أشرف على التدابير التي اتخذتها قوات الأمن ردا على سلسلة من الهجمات التي أودت بحياة أكثر من 230 شخصا في فرنسا خلال السنتين الماضيتين.

وقدم فالس استقالته في وقت مبكر الثلاثاء وقبلها الرئيس فرانسوا هولاند.    

وقال مكتب هولاند "عين رئيس الجمهورية برنار كازنوف رئيسا للوزراء وطلب منه تشكيل حكومة جديدة".

وكان فالس (54 عاما) قد أعلن أمس أنه سيستقيل لكي يتفرغ لحملته للترشح لرئاسة الجمهورية تمهيدا لانتخابات الحزب الاشتراكي التمهيدية في يناير/كانون الثاني المقبل.   

وجاء ذلك بعد أربعة أيام من إعلان هولاند أنه لن يترشح لولاية ثانية.

وفي سياق متصل، قال مكتب الرئيس إن البرلماني الاشتراكي برونو لو رو سيحل محل كازنوف في منصب وزير الداخلية.

وسيشرف لو رو -الذي يرأس كتلة الحزب الاشتراكي بمجلس النواب- على ملف مكافحة "الإرهاب" في البلاد.

ولم تجر تعديلات كبيرة أخرى على مجلس الوزراء بعد استقالة فالس وتعيين كازنوف بدلا منه.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس من الحزب الاشتراكي ترشحه بانتخابات الرئاسة التي تجرى العام المقبل، وذلك بعد أيام من إعلان الرئيس فرانسوا هولاند الذي ينتمي للحزب نفسه، عدم ترشحه.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة