بدء مراسم جنازة كاسترو بسانتياغو دي كوبا

بدأت اليوم الأحد مراسم جنازة الزعيم الكوبي الراحل فيدل كاسترو في سانتياغو دي كوبا، في ختام تسعة أيام من الحداد بعد وفاته يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وملأ الآلاف من الكوبيين الساحات العامة واصطفوا على الطرق السريعة تكريما لكاسترو لدى مرور موكبه الجنائزي حاملا رماده لمسافة نحو ألف كيلومتر من هافانا إلى سانتياغو.

كما اصطف عشرات الآلاف في سانتياغو وحدها لمتابعة المرحلة الأخيرة من توديع كاسترو الذي أطلق ثورته من هذه المدينة في خمسينيات القرن الماضي.

وتشهد مراسم توديع كاسترو مشاركة دولية واسعة حيث يحضرها الرئيسان البرازيليان السابقان ديلما روسيف ولولا دا سيلفا والرئيس البوليفي إيفو موراليس والعديد من الشخصيات الكبيرة من أفريقيا وأميركا اللاتينية، إلى جانب وزيرة البيئة الفرنسية سيغولين رويال وأسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا.

ومن المقرر أن يدفن رماد كاسترو قرب قبر بطل الاستقلال الكوبي خوسيه مارتي.

يذكر أن كاسترو الذي عاش 90 عاما، تحدى الولايات المتحدة لأكثر من خمسة عقود وصمد أمام محاولاتها العديدة لاغتياله أو الإطاحة به.

وتخلى كاسترو عن السلطة في 2006 لأخيه راؤول كاسترو، لكن ظل يحظى بحب اليساريين والمناهضين "للإمبريالية" حول العالم.

وأعلن راؤول كاستر أمس السبت أن اسم الزعيم الراحل لن يطلق على شوارع أو ميادين أو مبان عامة، ولن تنحت له تماثيل أو تقام له نصب تذكارية احتراما لرغبته.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة