طائرة بولندية تهبط اضطراريا بمطار براغ

فرق إنقاذ في مطار براغ عقب هبوط اضطراري لطائرة بعدما هدد راكب بتفجيرها (رويترز)
فرق إنقاذ في مطار براغ عقب هبوط اضطراري لطائرة بعدما هدد راكب بتفجيرها (رويترز)

هبطت طائرة ركاب من طراز بوينغ 707 اضطراريا في العاصمة التشيكية براغ مساء أمس الجمعة بعد أن هدد أحد الركاب بتفجير قنبلة.

وذكر وزير الداخلية التشيكي ميلان خوفانيتس أن الشرطة اعتقلت المواطن البولندي الذي أجبر الطائرة على الهبوط الاضطراري، لكنه قال في تصريحات للتلفزيون التشيكي إنه لا يمكن الإفصاح عما إذا كان قد تم العثور على عبوة ناسفة قبل انتهاء عمل الشرطة.

ثم عاد الوزير وقال لاحقا على حسابه في موقع تويتر "لا يبدو أن هذا هجوم إرهابي، والوضع تحت السيطرة".

وأشار خوفانيتس إلى أن الشخص المشتبه به يخضع للاستجواب، وأن جميع ركاب الطائرة -وعددهم نحو 160- يفترض أن يكونوا قضوا ليلتهم في براغ بانتظار إجراء تفتيش دقيق للطائرة.

وكانت الطائرة التابعة لشركة الطيران البولندية "إنتر أي" قادمة من إسبانيا إلى العاصمة البولندية وارسو، وتوقفت بعيدا عن الصالات الرئيسية في مطار براغ بينما كانت الشرطة تحقق بالواقعة.

وقام فريق مفرقعات بتفتيش الطائرة البولندية، بينما تم نقل المسافرين إلى جزء منفصل في مطار فاتسلاف هافيل الدولي بالعاصمة التشيكية.

وأظهرت مواقع تتبع الرحلات الجوية أن الطائرات استمرت في الهبوط بالمطار في ما بعد بشكل طبيعي، بينما أفادت مصادر أخرى بأن حركة الطيران توقفت بشكل مؤقت في المطار، كما حدثت بعض التأخيرات.

من جهته، أوضح المتحدث باسم هيئة المراقبين الجويين في براغ ريتشارد كليما أن الهبوط جاء بناء على طلب الطيار.

المصدر : الجزيرة + وكالات