تركيا تطالب إيران بإنجاح هدنة سوريا

جاويش أوغلو: هناك مجموعات ودولا غير راضية عن اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا(الأوروبية)
جاويش أوغلو: هناك مجموعات ودولا غير راضية عن اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا(الأوروبية)

طالب وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إيران بممارسة نفوذها لإنجاح اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، وقال إن هناك مجموعات ودولا غير راضية عن الاتفاق.

وفي حديث للصحفيين بولاية أنطاليا التركية مساء الجمعة، قال جاويش أوغلو إن "تركيا وروسيا ضامنتان لاتفاق وقف إطلاق النار"، داعيا إيران إلى ممارسة نفوذها بشكل إيجابي، لاسيما على حزب الله اللبناني والمليشيات الشيعية والنظام السوري، مثلما وعدت في موسكو وشاركت في الإعلان المشترك.

وأضاف أنه في كل مرة كان يجري انتهاك للاتفاقات السابقة، ومع ذلك فقد كثفت تركيا جهودها، حيث تباحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هاتفيا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين عشر مرات خلال عشرة أيام، كما تباحث جاويش أوغلو مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، وأجرى اتصالات هاتفية مع نظيره الإيراني محمود جواد ظريف أكثر من عشرين مرة في ثلاثة أيام.

وقال وزير الخارجية التركي إن هناك مجموعات ودولا غير راضية عن الاتفاق دون أن يسميها، مضيفا "نستشف ذلك من خلال تصريحاتهم، غير أنه بشكل عام نرى أن هناك دعما كبيرا أيضا".

وعلى صعيد آخر، شدد جاويش أوغلو على أن تركيا ستواصل عملية "درع الفرات" ضد حزب العمال الكردستاني ومن وصفه بذراعه السوري حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، إضافة إلى تنظيم الدولة الإسلامية في الشمال السوري.

وكان بوتين أعلن الخميس أنه جرى توقيع ثلاث وثائق بين المعارضة والنظام، تتعلق الأولى بوقف شامل لإطلاق النار، والثانية بالرقابة عليه، والثالثة بالاستعداد لمفاوضات سلام، حيث أعلن عن سريان الاتفاق منتصف ليل الخميس، لكن ناشطين أكدوا أن قوات النظام والمليشيات قد خرقته عشرات المرات في أنحاء البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات