المحكمة الدستورية بسول لن تستدعي الرئيسة

المحكمة الدستورية رفضت طلب البرلمان استدعاء الرئيسة لاستجوابها (الأوروبية)
المحكمة الدستورية رفضت طلب البرلمان استدعاء الرئيسة لاستجوابها (الأوروبية)
أعلنت المحكمة الدستورية أن رئيسة كوريا الجنوبية بارك غيون هاي لن تضطر إلى الإدلاء بشهادتها أمام المحكمة التي تنظر في مذكرة لإقالتها.

وكان البرلمان الذي صوت على هذه المذكرة مطلع ديسمبر/كانون الأول طلب من المحكمة استدعاء بارك غيون هاي لاستجوابها، وأعلنت المحكمة أن هذا الطلب قد رفض.

في المقابل، استدعت المحكمة الدستورية تشوي سون-سيل صديقة الرئيسة التي تسببت في الفضيحة.

وأمام المحكمة الدستورية مهلة 180 يوما للبت في قرار إقالة الرئيسة التي أحيلت صلاحياتها في هذه الأثناء إلى رئيس الوزراء.

وتتهم النيابة بارك بالتواطؤ مع صديقتها تشوي سون-سيل التي تحاكم بتهمة الابتزاز واستغلال نفوذ. كما تتهم الرئيسة بأنها أمرت معاونيها بنقل وثائق رسمية إلى صديقتها التي لا تتولى أي منصب رسمي ولا تملك الأذونات الأمنية الضرورية لذلك.

ونفت الرئيسة ارتكاب أي جريمة، لكنها اعتذرت عن عدم توخي الحذر في علاقاتها مع تشوي التي تواجه المحاكمة أيضا.

وأمس الخميس، قال مدعون في كوريا الجنوبية إنهم يسعون لاستصدار أمر باعتقال رئيس الهيئة الوطنية لمعاشات التقاعد، ثالث أكبر صندوق للتقاعد في العالم.

وقال مكتب المدعي الخاص إن رئيس الهيئة مون هيونغ بيو اعترف بأنه مارس ضغوطا على الصندوق لاعتماد اندماج بقيمة ثمانية مليارات دولار لشركتين تابعتين لمجموعة سامسونج العام الماضي عندما كان وزيرا للصحة.

المصدر : وكالات