روسيا: لا انفجار على متن الطائرة المنكوبة

رجال إنقاذ روس خلال عملية البحث عن حطام الطائرة الروسية بسواحل سوتشي (الأوروبية)
رجال إنقاذ روس خلال عملية البحث عن حطام الطائرة الروسية بسواحل سوتشي (الأوروبية)

أكد مسؤولون روس يشاركون في التحقيق بحادثة تحطم الطائرة الروسية أثناء توجهها إلى سوريا عدم وقوع انفجار على متنها، غير أنهم أشاروا إلى أن أجهزتها كانت تواجه خللا في عملها عندما تحطمت الأحد الماضي في البحر الأسود.

وقال رئيس جهاز سلامة الطيران في سلاح الجو الروسي سيرغي باينتوف لم يحدث انفجار على متن الطائرة، وأضاف اليوم الخميس "لكن العمل الإرهابي ليس بالضرورة انفجارا، لذلك لا نستبعد هذه الفرضية".

من جهته، أوضح وزير النقل الروسي ماكسيم سوكولوف أن التحقيق توصل إلى أن الطائرة لم تكن تعمل بشكل طبيعي، وصرح بأنه لن يعلن أي استنتاجات قبل يناير/كانون الثاني.

وقال سوكولوف في مؤتمر صحفي مشترك بشأن حادثة تحطم الطائرة "من الواضح أن الأجهزة كانت تواجه خللا في عملها، وسبب حدوث ذلك يحدده الخبراء".

وأكد سوكولوف وقف استخدام طائرات تي يو-154 بانتظار نتائج التحقيق، وقال إن المرحلة الرئيسية لعملية التفتيش الكبيرة بحثا عن حطام الطائرة قبالة سواحل المدينة الجنوبية قد انتهت.

وأضاف أنه في هذه المرحلة، كل ما له علاقة بتحطم الطائرة تم رفعه إلى السطح، مؤكدا العثور على 19 جثة ونحو 230 قطعة من الأشلاء البشرية حتى الآن.

من جهتها، نقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن وزارة الدفاع قولها إنه لم يُعثر على علامات لحريق أو وقوع انفجار في حطام الطائرة.

وتحطمت الطائرة الروسية وهي من طراز توبوليف تي يو-154 بعد وقت قصير على إقلاعها من مطار سوتشي صباح الأحد، بعد توقفها للتزود بالوقود في طريقها إلى سوريا، وأدى هذا الحادث إلى مقتل جميع ركاب الطائرة وعددهم 92 شخصا، بينهم عشرات الفنانين في فرقة الجيش الأحمر الشهيرة.

المصدر : وكالات