بوكو حرام تنفي إعلان نيجيريا القضاء عليها

زعيم بوكو حرام أبو بكر الشكوي نفى إعلان الرئيس النيجيري القضاء على الحركة (الفرنسية)
زعيم بوكو حرام أبو بكر الشكوي نفى إعلان الرئيس النيجيري القضاء على الحركة (الفرنسية)

ظهر زعيم حركة بوكو حرام أبو بكر الشكوي في تسجيل مصور الخميس ليدحض تصريحات للرئيس النيجيري محمد بخاري أعلن فيها سحق الحركة في معقلها بغابة سامبيسا.

وقال الشكوي في تسجيل مدته 25 دقيقة يحيط به مقاتلون مسلحون "نحن بأمان.. لم يتم سحقنا في أي مكان، والخطط والإستراتيجيات لا يمكنها كشف مواقعنا إلا بمشيئة الله".

وفي إشارة إلى الرئيس بخاري الذي قال قبل أيام إن الجماعة تم سحقها وإخراجها من الغابة، آخر معقل معروف لها، قال الشكوي "لا يجدر بك الكذب على الشعب". وتساءل "إن كنت سحقتنا بالفعل، كيف تراني هكذا؟ كم مرة قتلتنا في نعيك المزيف؟".

ولم يتضح بعد مكان تصوير التسجيل، لكن الشكوي الذي تحدث بالهوسا والعربية، قال إنه صُور يوم عيد الميلاد.

ويعود آخر ظهور للشكوي في تسجيل مصور في سبتمبر/أيلول الماضي عندما نفى مزاعم الجيش النيجيري بإصابته في المعارك، وتوعد بمواصلة القتال حتى فرض دولة إسلامية في شمال نيجيريا.

وكان بخاري أعلن أن الحملة العسكرية التي بدأت قبل أشهر في الغابة البالغة مساحتها 1300 كلم2 بولاية بورنو شمال شرق البلاد، قد أدت إلى "السحق النهائي لإرهابيي بوكو حرام في معقلهم الأخير بغابة سامبيسا".

وأعلنت الحكومة النيجيرية مرارا تحقيق انتصارات على الجماعة المرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية، إلا أن دخول المنطقة التي تعد بؤرة للنزاع في ولاية بورنو يخضع لرقابة شديدة، مما يجعل التحقق المستقل من التصريحات الرسمية حول تحقيق انتصارات غير ممكن فعليا.

وأوقعت هجمات بوكو حرام عشرين ألف قتيل على الأقل، وأرغمت نحو 2,6 مليون شخص على النزوح من منازلهم منذ عام 2009.

المصدر : الفرنسية