الشرطة الصينية تقتل أربعة بإقليم شنغيانغ

الشرطة الصينية وصفت الهجوم بأنه "إرهابي"  (أسوشيتد برس-أرشيف)
الشرطة الصينية وصفت الهجوم بأنه "إرهابي" (أسوشيتد برس-أرشيف)

ذكرت وسائل الإعلام الصينية الرسمية أن الشرطة قتلت أربعة أشخاص هاجموا مكتبا للحزب الشيوعي في إقليم شنغيانغ المضطرب أمس الأربعاء، في أعنف حادث من نوعه منذ أشهر.

وبحسب الموقع الرسمي لإدارة الإقليم، فإن أربعة أشخاص -لم يتم الكشف عن هويتهم- حاولوا اقتحام مبنى الحكومة المحلي في بلدة قره قش التابعة لمدينة هوتان في الإقليم بواسطة سيارة مفخخة، لكن الشرطة تمكنت من قتل المشتبه بهم داخل السيارة.

من جهتها، ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن أربعة من "مثيري الشغب" هاجموا مكتب الحزب في مقاطعة مويو و"فجروا عبوة ناسفة"، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة ثلاثة آخرين، بينما تمكنت الشرطة من قتل المهاجمين الأربعة.

ووصف بيان مقتضب للسلطة المحلية الهجوم بأنه "إرهابي"، وقال إن الحياة عادت إلى طبيعتها في المنطقة بعد الحادث، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وتتهم بكين جماعات من الإيغور في المنفى مثل "حركة تركستان الشرقية الإسلامية" بالوقوف وراء هجمات في المنطقة الغنية بالموارد الطبيعية.

وفي الآونة الأخيرة، رفعت الصين من تدابيرها الأمنية في الإقليم، وترفض نشر أي معلومات حول محاكمات أشخاص تم توقيفهم بدعوى أنهم انفصاليون، وإنما تكتفي بإعلان عقوبتهم عبر وسائل إعلامها الرسمية.

المصدر : وكالات