ألمانيا تعتقل تونسيا تشتبه بتورطه بحادث الدعس

موقع عملية الدعس في سوق للميلاد ببرلين (رويترز)
موقع عملية الدعس في سوق للميلاد ببرلين (رويترز)

أعلنت النيابة العامة الألمانية اعتقال تونسي يشتبه في علاقته بأنيس العامري المتهم بارتكاب عملية الدعس بشاحنة في برلين الشهر الجاري، والتي تبناها تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت النيابة الاتحادية المتخصصة في شؤون الإرهاب في بيان إن أنيس العامري حفظ في مذكرة هاتفه المحمول رقم المواطن التونسي (40 عاما)، دون أن تكشف عن اسمه.

وتابع البيان أن التحقيقات جارية للتأكد من الشبهات التي تتعلق بتورطه في عملية الدعس التي وقعت الاثنين الماضي، مشيرا إلى أن عملية دهم جرت يوم 26 ديسمبر/كانون الأول الجاري لمنزل المشتبه فيه ومحله التجاري.

وأنيس العامري (24 عاما) الذي تتهمه السلطات الألمانية بتنفيذ العملية، قتل الجمعة الماضي على أيدي عناصر من الشرطة الإيطالية في ميلانو بعد ثلاثة أيام من فراره، حيث وصل إيطاليا عبر فرنسا وهولندا التي أعلنت أنها تحقق في الأنباء عن مروره عبر أراضيها.

واعتقل ثلاثة من أقرباء العامري في تونس، بينهم ابن شقيقته فادي الفرجاني الذي شكك في الرواية الألمانية المتعلقة بإسناد التهمة إلى خاله.

وقال فادي قبل اعتقاله، إن هناك من يريد التستر على التحقيق، مشيرا إلى وجود جهة تتعمد إخفاء الفاعل الحقيقي للجريمة، حسب تعبيره.

وقتل 12 شخصا وأصيب العشرات من جنسيات مختلفة يوم 19 ديسمبر/كانون الأول الجاري في عملية الدعس التي وقعت في سوق للميلاد ببرلين.

وكان تنظيم الدولة أعلن أن أنيس العامري ينتمي إليه، في وقت نشرت وكالة أعماق التابعة للتنظيم "وصية" للمهاجم أعلن فيها مبايعته زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي، ووجه فيها تهديدات إلى الدول الغربية.

المصدر : وكالات