العثور على الصندوق الأسود للطائرة الروسية

قوارب الإنقاذ تواصل البحث عن حطام الطائرة في البحر الأسود (الأوروبية)
قوارب الإنقاذ تواصل البحث عن حطام الطائرة في البحر الأسود (الأوروبية)

أعلنت روسيا العثور على الصندوق الأسود الأساسي لطائرتها العسكرية التي تحطمت الأحد في البحر الأسود عندما كانت متجهة إلى سوريا وعلى متنها 93 شخصا، فيما استبعدت وجود عمل إرهابي خلف الحادث، ورجحت أن يكون السبب خللا فنيا أو خطأ من قائد الطائرة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن "المسجل الرئيسي للرحلة عثر عليه على مسافة 1600 متر من الساحل وعلى عمق 17 مترا"، مشيرة إلى أن الصندوق سينقل إلى موسكو خلال ساعات لفك تسجيلاته.

وكانت وزارة الطوارئ الروسية نفت الليلة الماضية العثور على هيكل الطائرة، وقالت إن فرق البحث لم تعثر سوى على أربع قطع من طائرة "تو 154"، فيما تم انتشال ثمانين من جثث الضحايا.

وتواصل السلطات عمليات البحث لتحديد أسباب الكارثة، لكن يبدو أنها تستبعد فرضية "الهجوم الإرهابي".

وبحسب أجهزة الأمن الروسية فإن الفرضيات المرجحة هي دخول جسم غريب في المحرك، أو سوء نوعية المحروقات، مما أدى إلى فقدان قوة الدفع أو خطأ في القيادة أو عطل فني في الطائرة.

وكانت الطائرة تحطمت الأحد بعيد إقلاعها من مطار سوتشي على سواحل البحر الأسود في طريقها إلى سوريا، وعلى متنها 84 راكبا -معظمهم من أعضاء فرقة ألكساندروف الموسيقية- وبينهم صحفيون، إلى جانب أفراد الطاقم التسعة.

وكانت الفرقة تعتزم إحياء حفل للجنود الروس في قاعدة حميميم قرب اللاذقية بمناسبة عيد الميلاد.

ويشارك في عمليات البحث أكثر من 3500 شخص، بينهم 150 غطاسا، إضافة إلى 45 سفينة و12 طائرة وعشر مروحيات وطائرات من دون طيار.

المصدر : الجزيرة + رويترز