نتنياهو: إدارة أوباما تقف وراء قرار وقف الاستيطان

رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو قال إنه يشارك أعضاء حكومته مشاعر الغضب والإحباط إزاء قرار وقف الاستيطان (رويترز)
رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو قال إنه يشارك أعضاء حكومته مشاعر الغضب والإحباط إزاء قرار وقف الاستيطان (رويترز)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن ليس لديه أدنى شك في أن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما دعمت وطالبت بتمرير قرار وقف الاستيطان الذي صوّت عليه مجلس الأمن الدولي الجمعة الماضية.

وخلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية اليوم الأحد، قال نتنياهو "لا شك لدينا أن إدارة أوباما أطلقت عملية طرح القرار ونسقت مسوداته وطالبت بإقراره".

وأضاف نتنياهو أنه يشارك أعضاء حكومته مشاعر الغضب والإحباط إزاء قرار وقف الاستيطان، ووصفه بأن غير متوازن ومعاد لـ إسرائيل.

وأشار إلى الموقف الأميركي بمجلس الأمن يناقض بوضوح سياسة واشنطن التقليدية التي التزمت بعدم فرض شروط للتسوية النهائية المتعلقة بهذا الشأن، وينافي أيضا التزام أوباما الواضح عام 2011 بالامتناع عن اتخاذ خطوات من هذا القبيل.

ورغم أن القرار لا يتضمن أي عقوبات فإن مسؤولين إسرائيليين يخشون أن يزيد من احتمال مقاضاة تل أبيب في المحكمة الجنائية الدولية، كما يخشون أن يشجع بعض الدول على فرض عقوبات على المستوطنين والسلع التي تنتجها المستوطنات.

نتنياهو قال إن الموقف الأميركي يتعارض مع التزامات أوباما (يمين) عام 2011 (رويترز-أرشيف)

ردود الأفعال
وفي تداعيات رد الفعل، أعلن نتنياهو إلغاء زيارة كان من المقرر أن يقوم بها نظيره الأوكراني لإسرائيل هذا الأسبوع، ويأتي هذا بعد تصويت أوكرانيا لصالح القرار الذي تبناه مجلس الأمن الدولي وأدان الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

كما استدعت تل أبيب ممثلي الدول التي أيدت قرار مجلس الأمن، كما أوقفت التنسيق المدني مع الفلسطينيين ردا على تمرير القرار، وصرح المتحدث باسم الخارجية أن ممثلي 14 دولة أيدت القرار سيزورون مقر الوزارة في القدس تباعا.

من جهته، قال وزير الأمن العام جلعاد أردان إن على إسرائيل أن "تعلن عن الضم الكامل للمستوطنات" ردا على القرار، بينما قال وزير التعليم نفتالي بينيت من "البيت اليهودي" اليميني المتطرف إن حزبه "سيقترح قريبا مشروع قرار لضم مستوطنة معالي أدوميم" الواقعة شرق مدينة القدس.

المصدر : الجزيرة + وكالات