روحاني وبوتين يشيدان بـ"انتصار" حلب

روحاني (يسار) وبوتين أكدا استمرار التعاون بين طهران وموسكو (الأوروبية)
روحاني (يسار) وبوتين أكدا استمرار التعاون بين طهران وموسكو (الأوروبية)
أشاد الرئيسان الإيراني حسن روحاني والروسي فلاديمير بوتين بما أسمياه "انتصار الجيش السوري على الإرهابيين في حلب"، وذلك في محادثة هاتفية مساء السبت، بحسب ما أفاد به اليوم الأحد موقع الرئاسة الإيرانية. 

وقال الرئيس الإيراني "إن انتصار الجيش السوري هو رسالة مفادها أن الإرهابيين لا يمكن أن يبلغوا أهدافهم"

وأضاف "يجب منع الإرهابيين من استغلال وقف إطلاق النار لالتقاط الأنفاس وإقامة قواعد جديدة في مناطق أخرى من سوريا".

وبحسب البيان الرسمي الإيراني، فإن الرئيس بوتين هو الآخر "أشاد بانتصار الجيش السوري"، مؤكدا استمرار التعاون بين طهران وموسكو.   

وقال بوتين إن ثمرة هذا التعاون تمثلت في نصر كبير على الإرهاب الدولي، وفق تعبير البيان الإيراني.

وأكد روحاني وبوتين أن مفاوضات السلام السورية ستنظم في كزاخستان دون مزيد من التفاصيل.

وقال روحاني في وقت سابق إن "الانتصار في حلب هو انتصار كبير للشعب السوري على الإرهابيين وعلى الذين يدعمونهم"، مؤكدا أن "إيران لا تزال مع الجانب السوري حتى سقوط الإرهابيين نهائيا".

وأعلن جيش النظام السوري الخميس الماضي استعادة مدينة حلب بالكامل، بينما كانت أجزاء في شرق المدينة خارج سيطرته منذ يوليو/تموز 2012.

وتدعم إيران نظام بشار الأسد سياسيا وماليا وعسكريا، وترسل إلى سوريا مستشارين عسكريين ومقاتلين شيعة يقاتلون إلى جانب جيش النظام السوري.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية