إخلاء مدينة ألمانية بسبب قنبلة من مخلفات الحرب

السلطات الألمانية ضربت طوقا أمنيا على مسافة 1500 متر حول مكان القنبلة (الأوروبية)
السلطات الألمانية ضربت طوقا أمنيا على مسافة 1500 متر حول مكان القنبلة (الأوروبية)

أُجلي 54 ألف شخص من مدينة أوغسبورغ الألمانية الأحد بعد العثور على قنبلة تزن 1.8 طن من مخلفات الحرب العالمية الثانية، في حين تعمل الأجهزة المختصة على تفكيكها.

وبدأت عملية الإجلاء صباح الأحد في وقت يحتفل السكان بعيد الميلاد، وشارك فيها تسعمئة شرطي، وهي الأكبر من نوعها في ألمانيا منذ الحرب العالمية الثانية.

وتبلغ زنة القنبلة طنا و800 كيلوغرام، وقد عثر عليها في ورشة بناء في هذه المدينة الواقعة جنوبي ألمانيا.

وضربت السلطات طوقا أمنيا على مسافة 1500 متر حول المكان. وقالت الشرطة في بيان إنه "تم فتح المدارس والمراكز الرياضية لاستقبال من لا يستطيعون الإقامة لدى الأقارب أو الأصدقاء"، دون تحديد الوقت الذي سيستغرقه تفكيك القنبلة.

وبعد أكثر من سبعين عاما على انقضاء الحرب العالمية الثانية، ما زال التراب الألماني يضم كثيرا من الأجسام غير المنفجرة التي ألقتها طائرات الحلفاء. وغالبا ما تظهر هذه القنابل في ورشات البناء. وتقدر السلطات وجود ثلاثة آلاف قنبلة في برلين.

وتعد عملية الإجلاء هذه الأكبر من نوعها منذ إجلاء 45 ألف شخص بصورة مؤقتة لتفجير قنبلة في مدينة كوبلينتس عام 2011.

المصدر : وكالات