إجلاء آلاف الفلبينيين خوفا من إعصار مدمر

سلطات الفلبين أجلت عشرات الآلاف عشية أعياد رأس السنة (الأوروبية)
سلطات الفلبين أجلت عشرات الآلاف عشية أعياد رأس السنة (الأوروبية)
أجلت السلطات الفلبينية عشرات الآلاف من الأشخاص، على خلفية توقعات باقتراب إعصار مدمر وسط البلاد، مع حلول أعياد الميلاد ورأس السنة، تزامنا مع تحذيرات من احتمال تشكل أمواج هائلة بارتفاع مترين ونصف المتر ومن انزلاقات أرضية في شبه جزيرة "بيكول" والجزر المجاورة.

وذكرت صحيفة "ديلي إنكوايرر" المحلية أن 15 ألفا و376 عائلة، تم إجلاؤهم الليلة الماضية في إقليم "بيكول" جنوب شرقي جزيرة "لوثون" الشمالية، مع اقتراب وصول إعصار "نوك-تن".

ويتوقع أن يصل الإعصار مساء اليوم الأحد إلى "بيكول" ثم يتوجه الاثنين إلى جزيرة "لوثون" التي تضم العاصمة مانيلا.

وقال الدفاع المدني في "بيكول" إن الإعصار يهدد قرابة نصف مليون إنسان، وإن أربعة آلاف توجهوا إلى ملاجئ للطوارئ، بينما ذهب ثمانية آلاف آخرون إلى مناطق أكثر أمانا.

وقالت إدارة الخدمات الجوية الجيوفيزيائية والفلكية بالفلبين (باجاسا) في نشرتها الجوية اليوم إن الإعصار وصل صباحا على بعد 150 كيلومترا شرق إقليم "كاتاندوانه" محملا بالرياح القوية والأمطار الغزيرة.

وأضافت النشرة أن سرعة الرياح القصوى وصلت 185 كلم في الساعة، وأن الإعصار توجه غربًا بسرعة 15 كيلومترا في الساعة.

حالة تأهب
وأعلنت "باجاسا" حالة التأهب القصوى في "كاتاندوانه" وحذر من ارتفاع سرعة الرياح من 171 إلى 220 كلم في الساعة خلال الـ 12 ساعة المقبلة، وفق قناة "جي.أم.أي" الإخبارية المحلية.

وقالت رينيه باسينتي من مصلحة الأرصاد الجوية "علينا أن نستعد لأنه إعصار قوي قد يدمر المنازل والأبنية الضعيفة".

كما قال المركز الأميركي لتفادي الأعاصير إن رياحا بسرعة 231 كلم في الساعة ستصاحب "نوك-تن" عندما يصل إلى البر مع هبات بسرعة 278 كلم في الساعة.

وستضرب العاصفة مناطق يعيش فيها قرابة 42 مليون إنسان من بينها مانيلا.

وطلبت السلطات في العاصمة من سكان التجمعات الفقيرة القريبة من البحر الرحيل، كما طلب من السياح تفادي الذهاب إلى الشاطئ بجنوب مانيلا.

وقد حوصر نحو 12 ألف راكب بعد تعليق الرحلات البحرية، وإلغاء أكثر من 12 رحلة جوية داخلية للأقاليم الشرقية في ظل اقتراب الإعصار.

وتشهد الفلبين حوالي عشرين إعصارا كبيرا سنويا، اجتاحت سبعة منها على الأقل البلاد خلال فترة أعياد الميلاد منذ عام 1948.

يُشار إلى أن 7350 شخصا قتلوا أو فقدوا خلال مرور الإعصار "هايان" في نوفمبر/تشرين الثاني 2013.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تسبب الإعصار هيما في مقتل 12شخصا في الفلبين وتشريد أكثر من 90 ألفا آخرين، ودمر مساحات شاسعة من حقول الأرز والذرة هناك، قبل أن يتجه اليوم الجمعة إلى هونغ كونغ.

21/10/2016

أجلت السلطات الفلبينية نحو مليون شخص إلى مراكز الإيواء في جزر وسط البلاد التي تتعرض منذ الاثنين لأمطار غزيرة وعواصف حملها إعصار ميلور، وسط أنباء عن مقتل أربعة أشخاص.

15/12/2015

أسفر الإعصار كوبو -الذي يضرب شمالي الفلبين منذ يومين- عن سقوط 22 قتيلا، إثر فيضانات وانهيارات أرضية وحوادث سفن، وفق أرقام رسمية جديدة للسلطات المحلية والوطنية هناك.

20/10/2015

قال مسؤولون فلبينيون اليوم الاثنين إن قوة إعصار كوبو تراجعت للفئة الأولى، بينما ارتفعت قائمة الضحايا إلى 14 قتيلا، من بينهم سبعة قضوا غرقا جراء انقلاب قارب بسبب الأمواج المتلاطمة.

19/10/2015
المزيد من إغاثة
الأكثر قراءة