يلدرم: فراغ السلطة بالعراق وسوريا سوّق للإرهاب

يلدرم قال إن حالة الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة أدت إلى إعادة إحياء مشكلة الإرهاب (الجزيرة)
يلدرم قال إن حالة الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة أدت إلى إعادة إحياء مشكلة الإرهاب (الجزيرة)

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم إن "فراغ السلطة خلال الأعوام الأخيرة في العراق وسوريا، شكّل أرضية لتسويق المنظمات الإرهابية وتحقيق بعض الدول طموحاتها في المنطقة عبر تلك المنظمات".

وأضاف يلدرم أن "هذا الأمر يلحق الضرر بنا، كونه يعود علينا بالإرهاب الذي طالما عانينا منه على مدى نحو أربعين عاما، كما أن حالة الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة أدت إلى إعادة إحياء مشكلة الإرهاب هذه مجددا".

وأوضح أن حكومته تعمل حاليا على اتخاذ كافة التدابير التي من شأنها تعزيز البنية التحتية التقنية والاستخباراتية في المجال الأمني، من أجل التعامل مع المنظمات الإرهابية التي تستهدف تركيا وشعبها دون تمييز.

وأشار رئيس الوزراء التركي إلى أن قوات بلاده كبّدت حزب العمال الكردستاني خسائر فادحة خلال الفترة الأخيرة، وأن دعما كبيرا وصل مسلحي الحزب على إثر ذلك عبر الحدود الجنوبية لتركيا.

واتهم يلدرم قوات حماية الشعب الكردية وتنظيم الدولة الإسلامية بإرسال أسلحة متطورة جدا لحزب العمال الكردستاني لاستخدامها في هجمات ضد تركيا، مما صعّب مهمة بلاده في الحرب على ما سماه "الإرهاب".

المصدر : وكالة الأناضول