إسرائيل تستدعي سفيريها بنيوزيلندا والسنغال للتشاور

نتنياهو أمر باتخاذ سلسلة تدابير دبلوماسية ضد الدول التي رعت القرار المناهض للاستيطان (رويترز)
نتنياهو أمر باتخاذ سلسلة تدابير دبلوماسية ضد الدول التي رعت القرار المناهض للاستيطان (رويترز)

أمر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو باتخاذ "سلسلة تدابير دبلوماسية" ضد نيوزيلندا والسنغال اللتين كانتا ضمن أربع دول رعت القرار الأممي المناهض للاستيطان.

ووفقا لبيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء، أمر نتنياهو سفراء إسرائيل في نيوزيلندا والسنغال بالعودة فورا إلى إسرائيل للتشاور.

كما أمر نتنياهو بإلغاء زيارة مقررة إلى إسرائيل لوزير الخارجية السنغالي في غضون ثلاثة أسابيع، وأمر وزارة الخارجية بإلغاء جميع برامج المساعدات إلى السنغال.

وقرر رئيس الوزراء الإسرائيلي أيضا إلغاء زيارات سفيري السنغال ونيوزيلندا غير المقيمين إلى إسرائيل.

يشار إلى أن إسرائيل -التي أكدت وفق بيان لمكتب نتنياهو أنها لن تمتثل للقرار الأممي- لا تقيم علاقات دبلوماسية مع فنزويلا وماليزيا.

وكان مشروع القرار قد تبنى تقديمه لمجلس الأمن أمس الجمعة كل من نيوزيلندا وماليزيا وفنزويلا والسنغال بعد أن قررت مصر بطلب من الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب وبعد ضغوط إسرائيلية سحب مشروع قرار مماثل في وقت سابق.

ويؤكد القرار عدم شرعية إنشاء إسرائيل للمستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 بما فيها القدس الشرقية، ويعد إنشاء المستوطنات انتهاكا صارخا بموجب القانون الدولي وعقبة كبرى أمام تحقيق حل الدولتين وإحلال السلام العادل.

كما طالب القرار بوقف فوري لكل الأنشطة الاستيطانية على الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأوضح أن أي تغييرات على حدود عام 67 لن يعترف بها إلا بتوافق الطرفين. وأكد القرار على التمييز في المعاملات بين إسرائيل والأراضي المحتلة عام 1967.

المصدر : وكالات