أردوغان: لن نسمح بإقامة دولة جديدة شمالي سوريا

أردوغان أكد أن عدم إنشاء منطقة آمنة شمال سوريا سيعرض المدن التركية الحدودية للخطر الدائم (الأوروبية)
أردوغان أكد أن عدم إنشاء منطقة آمنة شمال سوريا سيعرض المدن التركية الحدودية للخطر الدائم (الأوروبية)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده لن تسمح بإقامة أي دولة جديدة شمال سوريا، مشيرا إلى أن عدم إنشاء منطقة آمنة هناك سيعرض المدن التركية الحدودية -وهي غازي عنتاب وكيليس وشانلي أورفة- للخطر الدائم.

وتساءل أردوغان -في كلمة ألقاها في اجتماع مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية في إسطنبول- "ما الذي يريدونه؟ يريدون إقامة دولة جديدة شمالي سوريا. ليعلم الجميع أننا لن نسمح بذلك".

وحول مقتل عدد من الجنود الأتراك خلال عملية "درع الفرات"، قال أردوغان: "بالتأكيد قلوبنا تتألم لأجل شهدائنا، ولكن يجب علينا أن نعلم أن هذا الأراضي تحتاج لشهداء لتكون وطنا لنا".

وتطرّق الرئيس التركي إلى أزمة اللاجئين السوريين، واحتضان بلاده لنحو ثلاثة ملايين لاجئ، مؤكدا أن تركيا أنفقت حوالي عشرين مليار دولار لأجلهم، متسائلا: "أين الغرب الغني؟".

وأشار إلى أن الدول الغربية تصرخ لأجل حيوان صغير وتدّعي الدفاع عن حقوق الإنسان، مؤكدا أن ستة آلاف شخص تقريبا لقوا حتفهم في البحر المتوسط خلال عام 2016، إلا أن تلك الدول لم تكترث لذلك.

وأوضح أردوغان أن "الاتحاد الأوروبي وعد تركيا بتقديم ثلاثة مليارات يورو (لإنفاقها على اللاجئين السوريين) اعتبارا من الأول من يوليو/تموز، وما قدمه حتى الآن هو 677 مليون يورو".

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة