إدارة ترمب تعتزم الرد بالمثل على أي سباق نووي

ترمب أكد في تغريدة أن بلاده ستتفوق على الجميع حتى في سباق التسلح (رويترز-أرشيف)
ترمب أكد في تغريدة أن بلاده ستتفوق على الجميع حتى في سباق التسلح (رويترز-أرشيف)

قال متحدث باسم الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب اليوم الجمعة إن الولايات المتحدة لن تسمح لبلدان أخرى بتعزيز قدراتها النووية من دون أن ترد بالمثل، ويأتي ذلك في رد على تصريحات روسية بالمضي في تطوير قدراتها النووية.

وقال شون سبايسر السكرتير الإعلامي المقبل لـ البيت الأبيض -بعد سؤاله عن تغريدة دعا فيها ترمب إلى تعزيز وتوسيع القدرة النووية الأميركية بشكل كبير- إن بلاده لن تقف متفرجة بينما تطور دول أخرى أسلحة نووية.

وأكد السكرتير الإعلامي في حوار تلفزيوني مع قناة (سي.أن.أن) "هناك في الوقت الراهن دول حول العالم تتحدث عن تعزيز قدراتها النووية، والولايات المتحدة لن تجلس متفرجة وتسمح بحدوث ذلك من دون أن تتصرف بالمثل".

وكانت قناة "أم.أس.أن.بي.سي" قد نقلت اليوم الجمعة عن ترمب قوله ردا على سؤال بشأن تغريدة عن الأسلحة النووية كتبها أمس الخميس "فليكن هناك سباق تسلح.. سنتفوق عليهم في كل شيء وسنغلبهم جميعا".

بوتين قال إنه لن ينزعج من خطط ترمب لتعزيز ترسانة بلاده النووية (رويترز)

تراجع روسي
من جهة أخرى، ذكرت وكالة الإعلام الروسية أن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين قال اليوم الجمعة إن روسيا لم تبدأ على الإطلاق سباقا للتسلح ولن تفعل ذلك أبدا.

وفي وقت سابق اليوم الجمعة، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه لم ينزعج من خطط ترمب لتعزيز الترسانة النووية الأميركية، مؤكدا أنه لا يرى شيئا جديدا في تصريحاته حول عزمه تعزيز القدرات النووية للولايات المتحدة. 

وأكد بوتين أن روسيا تواصل تطوير ثلاثية النووي التابعة لجيشها بمراعاة صارمة لكافة الاتفاقات الدولية التي وقعت عليها، والتزامها باتفاقية الحد من الأسلحة الهجومية الإستراتيجية.

وعبر الرئيس الروسي عن دهشته من رد الفعل العنيف من قبل واشنطن على تصريحات سابقة له حول أهمية ثلاثية النووي بالنسبة للأمن القومي الروسي، وكون روسيا أقوى من أي معتد محتمل في الوقت الراهن، وفق ما نقلته وسائل إعلام روسية.
     
وأوضح بوتين أنه لا يحاول إنكار التفوق العسكري الأميركي في جميع المجالات تقريبا. أما تصريحاته التي جاءت خلال اجتماع مع قيادة وزارة الدفاع الخميس، فتؤكد أن موسكو لا تخشى أي هجوم من جهة الولايات المتحدة.
      

المصدر : الجزيرة + وكالات