مسؤول إيراني يطالب بضم سوريا إلى لقاء موسكو

اللقاء في موسكو تم بين تركيا وإيران إلى جانب روسيا (الأوروبية)
اللقاء في موسكو تم بين تركيا وإيران إلى جانب روسيا (الأوروبية)

قال مستشار قائد الحرس الثوري للشؤون الإعلامية والثقافية في إيران حميد رضا مقدم فر إن غياب النظام السوري عن لقاء موسكو الثلاثي الذي جمع روسيا وتركيا وإيران، يستحق التوقف عنده والتأمل فيه.

وأضاف مقدم فر أنه إذا كان هذا النهج الدبلوماسي سيستمر في المستقبل فلا بد من انضمام النظام السوري إلى مثل هذه الاجتماعات لتغدو لقاء رباعيا بحضور دمشق وحكومتها.

وأكد الخبير السياسي الإيراني أن لقاءات كهذه ستكون مهمة ومؤثرة إذا استطاعت إيجاد شرخ في المحور الذي يضم السعودية وتركيا وقطر والإمارات ودول أخرى.

وقال إنه إذا انتهى ذلك بخروج تركيا من هذا الصف، فسيكون حدثا مهما للغاية.

وقال مدير مكتب الجزيرة في طهران عبد القادر فايز إن تصريحات المسؤول بالحرس الثوري الإيراني ينم عن توجس من تحول في تحرك موسكو خلال مرحلة ما بعد معركة حلب.

وأضاف أن المراقبين في إيران يلمسون تحركات دبلوماسية عالية المستوى في طهران بشأن الملف السوري، تركز بالأساس على دعم النظام السوري.

وقال فايز إن الحرس الثوري يدعم التحرك الدبلوماسي، ولكنه يطالب بالأخذ في الاعتبار ما تم خلال السنوات الأخيرة من "إنجازات" من وجهة النظر الإيرانية، وهي في الغالب في الجانب العسكري الذي تم بتدخل إيراني بشكل أساسي من خلال المستشارين العسكريين الإيرانيين وتواجد الحرس الثوري الإيراني هناك. 

المصدر : الجزيرة