مظاهرات واسعة للتضامن مع حلب والتنديد بالعجز الدولي

المتظاهرون في إندونيسيا رددوا هتافات تندد بالدورين الروسي والإيراني في سوريا (رويترز)
المتظاهرون في إندونيسيا رددوا هتافات تندد بالدورين الروسي والإيراني في سوريا (رويترز)

تواصلت مظاهرات التضامن مع أهالي حلب في عدد من الدول العربية والإسلامية والأوروبية مساء أمس الاثنين، منددة بالتدخل الروسي والإيراني في سوريا.

ففي لبنان نظم عشرات النشطاء وقفة احتجاجية أمام مقر السفارة الروسية في العاصمة بيروت استنكارا للمجازر في حلب السورية المحاصرة، ورددوا شعارات منددة بموسكو التي اتهموها بالضلوع في ارتكاب جرائم حرب في سوريا.

وفي العاصمة الإندونيسية جاكرتا تظاهر المئات أمام السفارتين الإيرانية والروسية احتجاجا على "تورط طهران وموسكو في المجازر التي ترتكب بحق الشعب السوري".

وبدأ الاحتجاج بتجمع المتظاهرين أمام السفارة الروسية وسط العاصمة، ثم توجهوا سيرا على الأقدام إلى السفارة الإيرانية.

وقال قادة حركة "الثاني من ديسمبر" الإنسانية المنظمة للمظاهرة إنهم لم يلاحظوا دورا إنسانيا أو موقفا سياسيا لبلادهم تجاه الأوضاع في سوريا.

كما شهدت جزيرة سولاوسي ومدينة ماكاسار، مظاهرات تضامنية مع أهالي حلب وحملات جمع تبرعات من أجل ضحايا المدينة.

وفي كوريا الجنوبية تظاهر العشرات من المسلمين منددين بالمجازر التي يرتكبها النظام السوري  وروسيا بحق المدنيين في حلب.

وحمل المشاركون في التظاهرة التي شهدتها العاصمة سول، صورا تجسد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كمصاص دماء يستمتع بأكل أطفال حلب.

وفي جنوب أفريقيا نظمت مظاهرة أمام سفارة النظام السوري في العاصمة بريتوريا، بمشاركة طلاب وطالبات، للتنديد بالمجازر التي تشهدها مدينة حلب المحاصرة.

ورفع المتظاهرون لافتات تندد بمنظمة العفو الدولية لالتزامها الصمت إزاء قصف حلب، واستهداف نظام الأسد للمدارس والمستشفيات والأطفال والمدنيين في سوريا. 

مظاهرة لعدد من الناشطين في باريس للتضامن مع حلب (الأوروبية)

محاسبة المتورطين
وفي العاصمة الفرنسية باريس تظاهر عدد من الناشطين السياسيين والمدنيين وسط المدينة مطالبين بإسقاط نظام الأسد ومحاسبة كل المتورطين في المجازر التي شهدتها سوريا.

ورفع المتظاهرون شعارات تندد بالتدخل الروسي والإيراني في سوريا، مطالبين بضرورة تدخل المجتمع الدولي فعليا لحل الأزمة في سوريا.

وفي النرويج تظاهر العشرات من أبناء الجاليات السورية والعربية وكذلك المعارضة الإيرانية أمام مقر السفارة الإيرانية في العاصمة أوسلو، تنديدا بما وصفوه بدور طهران في المجازر المرتكبة بحق الشعب السوري.

وطالب المتظاهرون المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوقف المجازر التي ترتكب في حلب، كما طالبوا أيضا برحيل كل من القوات الإيرانية والروسية ومليشيا حزب الله اللبناني من سوريا.

كما شهدت مدينة كولونيا في ألمانيا مظاهرة مشابهة لدعم المدنيين المحاصرين الذين ما زالوا في المناطق الشرقية بحلب، وشارك في المظاهرة عدد من أبناء الجالية السورية في ألمانيا إضافة إلى مواطنين أتراك وألمان.

ورفع المتظاهرون لافتات أمام الكاتدرائية التاريخية وسط كولونيا، تندد بجرائم نظام الأسد والقصف والمجازر التي تشهدها مدينة حلب.

المصدر : الجزيرة