الشرطة ترجح أن يكون هجوم برلين "اعتداء إرهابيا"

المدعي العام الألماني كلف مكتب مكافحة الجريمة الاتحادي المتخصص بالتحقيق في الجرائم الجنائية التي تمس أمن الدولة بالتحقيق بالحادث (الأوروبية)
المدعي العام الألماني كلف مكتب مكافحة الجريمة الاتحادي المتخصص بالتحقيق في الجرائم الجنائية التي تمس أمن الدولة بالتحقيق بالحادث (الأوروبية)

أعلنت الشرطة الألمانية أنها تتعامل مع هجوم الشاحنة التي اقتحمت سوقا بمناسبة عيد الميلاد في العاصمة برلين مساء أمس الاثنين على أنه "اعتداء إرهابي مرجح"، وقال وزير الداخلية الألمانية إن هناك أسبابا عديدة للاعتقاد بأن عملية الدهس هي اعتداء.

وقالت الشرطة على تويتر "يفترض محققونا أن الشاحنة وجهت عمدا نحو الحشد في سوق عيد الميلاد"، وتابعت "تتخذ الشرطة بكل قوة وعناية كافة الإجراءات اللازمة فيما يتعلق بالهجوم الذي يشتبه بأنه إرهابي".

وأعلنت الشرطة أن الحادث أسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة 48 من بينهم ثلاثة في حالة حرجة، ومن بين القتلى رجل بولندي عثر عليه مقتولا بالرصاص داخل الشاحنة التي نفذ بها الهجوم، وأوضح مسؤول ألماني أنه من الضحايا وليس الجاني.

وكلف المدعي العام الألماني مكتب مكافحة الجريمة الاتحادي -المتخصص بالتحقيق في الجرائم الجنائية التي تمس أمن الدولة، خاصة الجرائم الإرهابية- بالتحقيق في الحادث، كما أعلن وزير العدل الألماني أن الادعاء العام الاتحادي تولى التحقيق في الواقعة.

وأكدت السلطات أنها اعتقلت مشتبها به يرجح أنه سائق الشاحنة الذي نفذ عملية الدهس، لكنها لم تعلن هويته ولم تكشف عن جنسيته أو انتمائه، وقال مصدر للجزيرة إن السائق المحتجز لدى الشرطة قدم إلى ألمانيا في فبراير/شباط الماضي بصفته طالب لجوء.

من جهتها، قالت وكالة الصحافة الفرنسية إنه يرجح أن يكون القتيل البولندي هو سائق الشاحنة الأصلي، وإنه تعرض للخطف على يد المهاجم الذي دهس المارة قبل أن يعتقل.

وكان وزير الداخلية الألماني قال إن هناك "أسبابا عدة للاعتقاد" بأن عملية الدهس هي اعتداء، وأضاف "لقد تم اعتقال مشتبه به، وهناك كثير من الأسباب للاعتقاد بأنه سائق الشاحنة الذي نفذ هذه العملية".

ونقلت وسائل إعلام ألمانية عن الشرطة في مسرح الحدث قولها إن المؤشرات الأولية تدل على أن الحادث ليس عرضيا بل هو "هجوم متعمد".

المصدر : الجزيرة + وكالات