ترمب يتعهد بإقامة مناطق آمنة في سوريا

للمرة الأولى منذ انتخابه رئيسا، أشار ترمب في خطابه ببنسلفانيا للمناطق الآمنة شمالي سوريا (الأوروبية)
للمرة الأولى منذ انتخابه رئيسا، أشار ترمب في خطابه ببنسلفانيا للمناطق الآمنة شمالي سوريا (الأوروبية)

تعهد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب -للمرة الأولى منذ انتخابه رئيسا- بإقامة مناطق آمنة للمدنيين في سوريا.

وعبر ترمب في خطاب ألقاه الليلة الماضية في عدة آلاف من أنصاره بمدينة هيرشي في ولاية بنسلفانيا (شرقي الولايات المتحدة)، عن حزنه لما يجري في سوريا، وقال إنه سيطلب أموالا من دول الخليج العربي لتمويل إقامة المناطق الآمنة.

وأضاف "سنبني وسنساعد في بناء مناطق آمنة.. ستكون هناك فرصة للناس".

وكان ترمب وعد في حملته الانتخابية بإقامة مناطق آمنة في سوريا، والهدف منها -كما قال- وقف تدفق اللاجئين إلى أوروبا، وهذه هي المرة الأولى التي يشير فيها إلى هذه المسألة منذ بدأ يتلقى تقارير من وكالات الاستخبارات الأميركية، وفق صحيفة نيويورك تايمز.

وكانت إدارة الرئيس الحالي باراك أوباما قد رفضت مبدأ المناطق الآمنة، التي تعارضها روسيا وإيران والنظام السوري، وفي المقابل تدعمها تركيا ودول أخرى بهدف حماية النازحين من قصف الطائرات الحربية السورية والروسية.

المصدر : نيويورك تايمز,الجزيرة