البنتاغون يطالب الصين بإعادة غواصة صادرتها

السفينة "يو.أس.أن.أس باوديتش" كانت على وشك انتشال الغواصة "يو.يو.في" قبل أن تصادرها البحرية الصينية (رويترز)
السفينة "يو.أس.أن.أس باوديتش" كانت على وشك انتشال الغواصة "يو.يو.في" قبل أن تصادرها البحرية الصينية (رويترز)

طالبت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) بكين بإعادة غواصة أميركية غير مأهولة فورا، وذلك بعدما احتجزتها سفينة حربية تابعة للبحرية الصينية في بحر جنوب الصين.

ووصفت الوزارة في بيان الواقعة التي حدثت أمس الخميس بأنها غير قانونية، مشيرة إلى أنها تقدمت باحتجاج رسمي للسلطات الصينية.

وقال البنتاغون إن الواقعة حدثت على بعد خمسين ميلا شمال غربي خليج سوبيك في الفلبين بينما كانت السفينة "يو.أس.أن.أس باوديتش" -وهي سفينة متخصصة في جمع البيانات عن المحيطات- على وشك انتشال الغواصة "يو.يو.في" التي كانت تقوم بمهمة دورية في المنطقة وفق مقتضيات القانون الدولي.

وأضاف أن هذه الغواصة ليست من النوع السري، إذ تستخدم في جمع بيانات حول المحيطات تشمل ملوحة ودرجة الحرارة فيها، إضافة إلى سرعة الصوت. وأوضح مسؤول في البنتاغون لوكالة الصحافة الفرنسية أن الغواصة يشغلها مدنيون، رغم أنها تعود إلى البحرية.

وتتنازع دول عدة -مثل الصين والفلبين وفيتنام- مناطق مترامية في بحر جنوب الصين. وأقامت بكين جزرا اصطناعية في هذه المنطقة الإستراتيجية لدعم مطالبها عسكريا، بينما يسيّر الأميركيون دوريات قبالة هذه المنشآت تحت شعار حماية حرية الملاحة.

المصدر : الجزيرة + وكالات