أوباما: سنرد على القرصنة الروسية للانتخابات

U.S. President Barack Obama delivers remarks at the My Brother's Keeper Summit at the South Court Auditorium of the White House in Washington, U.S., December 14, 2016. REUTERS/Yuri Gripas
أوباما تجنب تأييد الاستنتاج الذي توصلت إليه وكالة الاستخبارات المركزية بأن روسيا اخترقت حسابات إلكترونية لمسؤولين ديمقراطيين (رويترز)

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أن الولايات المتحدة سترد على القرصنة الروسية للتأثير في الانتخابات الرئاسية الأميركية، موضحا أن بعضا من الرد سيكون "واضحا وعلنيا"، وآخر سيكون غير ذلك.

وقال أوباما في تصريحات صحفية الخميس إنه عندما تحاول أي حكومة أجنبية التأثير "على نزاهة انتخاباتنا فإننا في حاجة إلى اتخاذ إجراءات"، مضيفا "ونحن سنرد في الزمان والمكان اللذين نختارهما".

وتجنب خلال حديثه تأييد الاستنتاج الذي توصلت إليه وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي أي) بأن روسيا اخترقت حسابات البريد الإلكتروني لمؤسسات ومسؤولين في الحزب الديمقراطي بهدف مساعدة الجمهوري دونالد ترمب للفوز في الانتخابات الرئاسية على حساب الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وأمر الرئيس الأميركي وكالات الاستخبارات بإجراء مراجعة كاملة لعملية القرصنة، وتقديم تقرير له قبل أن يترك منصبه يوم 20 يناير/كانون الثاني المقبل، مشيرا إلى أن "هناك مجموعة كاملة من التقييمات لا تزال في طور الإجراء بين الوكالات".

وكان البيت الأبيض أعلن في وقت سابق الخميس أنه يحمل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المسؤولية المباشرة عن القرصنة المعلوماتية.

وفي السياق ذاته، قال ثلاثة مسؤولين أميركيين إن الرئيس الروسي أشرف على هجمات إلكترونية نفذتها أجهزة مخابراته للتأثير على الانتخابات الرئاسية، وتحويلها من جهد عام إلى محاولة محددة لدعم ترمب لإضعاف الثقة في العملية الانتخابية.

وأكدوا أن وكالات المخابرات الأميركية واثقة من دقة تقييمها بشأن وقوع هجمات إلكترونية روسية على الانتخابات.

من جهته، أعرب الرئيس المنتخب دونالد ترمب عن غضبه من الاتهامات بأن روسيا سعت للتأثير على العملية الانتخابية باختراق مواقع أفراد ومؤسسات منها هيئات تابعة للحزب الديمقراطي، في وقت نفى مسؤولون روس الاتهامات كلها أو أي تدخل في الانتخابات.

وذكرت شبكة "أن بي سي" في وقت سابق أن مسؤولي المخابرات الأميركية على "درجة عالية من الثقة" في أن بوتين شارك شخصيا في حملة التسلل الإلكتروني الروسية ضد الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

People pose in front of a display showing the word 'cyber' in binary code, in this picture illustration taken in Zenica December 27, 2014. A previously undisclosed hacking campaign against military targets in Israel and Europe is probably backed by a country that misused security-testing software to cover its tracks and enhance its capability, researchers said. Picture taken December 27, 2014. REUTERS/Dado Ruvic (BOSNIA AND HERZEGOVINA - Tags: SCIENCE TECHNOLOGY CRIME LAW)

أكدت وكالة إنترفاكس الروسية أن وزارة الدفاع ومئات الهيئات العسكرية حصنت أجهزتها من هجمات القرصنة الإلكترونية، وذلك بعد تعرض موقع لوزارة الخارجية الروسية لهجوم من قرصان يعتقد أنه أميركي.

Published On 24/10/2016
Russian President Vladimir Putin attends via a video link launching of loading of the first tanker with oil from the Gazprom Neft's Novoportovskoye field at the Vorota Arktiki (Arctic Gate) terminal, at the Situation Center at the Kremlin in Moscow, Russia, 25 June 2016. The new terminal is a sea-based facility with design capacity of 8.5 million tonnes. The terminal was built to facilitate year-round sea transportation of oil, including in extreme weather and geogra

قالت صحف أميركية إن القرصنة الروسية مقدمة لتدخل بالانتخابات الأميركية، ونصر آخر لموسكو فشلت واشنطن في الرد عليه، والتكهنات بشأن تورط ترامب مع موسكو يبررها رفضه الكشف عن ضرائبه.

Published On 1/8/2016
Voters wait in line to cast their ballots at a polling station at Stuart-Hobson Middle School on Capitol Hill during the U.S. presidential election in Washington, November 6, 2012. REUTERS/Jonathan Ernst (UNITED STATES - Tags: POLITICS ELECTIONS USA PRESIDENTIAL ELECTION)

تناولت صحف أميركية أنباء القرصنة على نظم الانتخابات ببعض الولايات بأميركا وعلى بعض الجهات، مشيرة لتورط روسيا بمعظمها، وحذرت من أخطارها السياسية، وتوقع كاتب مفاجآت أكبر من موسكو قبيل الانتخابات.

Published On 30/8/2016
واشنطن تحمّل حكومة روسيا مسؤولية عمليات قرصنة

رفضت موسكو الاتهامات الأميركية بالوقوف وراء عمليات قرصنة لمواقع مؤسسات أميركية وأنظمة انتخابية تهدف إلى التدخل في الانتخابات الرئاسية المقبلة، ووصفت تلك الاتهامات بأنها هراء.

Published On 8/10/2016
المزيد من دولي
الأكثر قراءة