الرئيس الروسي يبدأ زيارة لليابان

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (رويترز)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (رويترز)

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى العاصمة اليابانية طوكيو اليوم الخميس في زيارة تستغرق يومين يعقد فيهما قمة مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي, وذلك لإجراء مباحثات يتوقع أن تتمحور حول التعاون الاقتصادي وجزر الكوريل المتنازع عليها.

وسيوقع الجانبان على الأرجح بعض الاتفاقيات بشأن التعاون الاقتصادي في مجالات تتراوح بين التكنولوجيا الطبية والطاقة, لكن الجانبين قللا من التوقعات بتحقيق انفراجة في النزاع حول الجزر في غرب المحيط الهادي التي استولت عليها القوات السوفياتية في نهاية الحرب العالمية الثانية مما أرغم نحو 17 ألف ياباني على الفرار منها.

وتعهد آبي بحل النزاع الإقليمي بين البلدين أملا في ترك إرث دبلوماسي لم يتمكن والده وزير الخارجية الأسبق من تحقيقه, وأيضا في إقامة علاقات أفضل مع روسيا لمواجهة صعود الصين.

لكن التوصل إلى اتفاق لإنهاء النزاع حول الجزر التي تعرف في اليابان باسم "الأراضي الشمالية" وفي روسيا باسم "جزر الكوريل"، ينطوي على مخاطر بالنسبة لبوتين الذي لا يرغب في تشويه صورته في الداخل كمدافع قوي عن السيادة الروسية.

تحسين العلاقات
وأدى مسعى آبي لتحسين العلاقات مع روسيا إلى قلق واشنطن، لكن من المتوقع أن يعمل الرئيس المنتخب دونالد ترمب على تحسين العلاقات مع موسكو.

وقد يخفف هذا الضغط عن آبي لكنه أيضا سيحد من رغبة بوتين في الوصول إلى حل يرضي الطرفين، لأنه لن يجني الكثير من إحداث جفوة بين واشنطن وطوكيو.

وتأتي المحادثات أيضا في وقت تواجه فيه روسيا انتقادات بشأن تدمير شرق حلب في سوريا, حيث تدعم قوات الرئيس بشار الأسد.

وكان بوتين قال لصحيفة يوميوري هذا الأسبوع إنه سيكون من الصعب تحقيق هدف إبرام معاهدة سلام إذا ظلت روسيا خاضعة للعقوبات اليابانية.

لكن وزير التجارة الياباني هيروشيج سيكو استبعد أي تعاون اقتصادي مع روسيا يقوض وحدة مجموعة السبع بشأن العقوبات.

المصدر : وكالات